الإعلان عن احصائيات كارثية بشرية واقتصادية خلفها انفجار مرفأ بيروت

ديبريفر
2020-08-05 | منذ 2 شهر

انفجار مرفى ييروت

بيروت (ديبريفر) - إحصائيات كارثية، بشرية واقتصادية، خلفها انفجار العنبر رقم 12 في مرفأ بيروت مساء أمس، وظهرت أرقامها اليوم وهي قابلة للزيادة.

وكشف محافظ العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم الأربعاء، عن إجمالي خسائر انفجار مرفأ بيروت.
وقال المحافظ مروان عبود، في مقابلة مع قناة "الحدث" السعودية، إن إجمالي الخسائر الناجمة عن الانفجار الهائل أمس قد تتراوح بين 10 و 15 مليار دولار.

وأشار إلى أن الرقم يشمل الخسائر المباشرة وغير المباشرة ذات الصلة بالتجارة

ولفت عبود إلى أن الكميات المتاحة من القمح محدودة في الوقت الراهن، مؤكداً أن لبنان سيواجه أزمة "مالم يتدخل المجتمع الدولي".

وفي حين يحتاج لبنان إلى نحو 93 مليار دولار لإنقاذ اقتصاده، أصبح 300 ألف لبناني بلا مأوى بسبب انفجار الرابع من أغسطس.

ومساء أمس الثلاثاء، هز انفجار ضخم ميناء بيروت، وتسبب بمقتل 153 شخص وجرح أكثر من 5000 آخرين، وفقاً لتصريح أدلى به لوكالة "سبوتنيك" مسؤول صحي رفيع، مساء اليوم الأربعاء.

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء، قرر مجلس الوزراء اللبناني على وضع كل مسؤولي ميناء بيروت المكلفين بالإشراف على التخزين والأمن منذ عام 2014 رهن الإقامة الجبرية في منازلهم التي سيشرف عليها الجيش حتى تحديد المسؤولين عن الانفجار.

وفي سياق متصل، أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، مساء اليوم الأربعاء، إصابة نحو 100 من موظفي الأمم المتحدة وأسرهم في انفجار مرفأ بيروت، بينما لقي اثنان من أقارب موظفي الأمم المتحدة حتفهما.

وقال المسؤول الأممي:" نعلم أننا مجرد جزء صغير من الأشخاص الذين أصيبوا (جراء الانفجار) ونأمل أن يتعافى جميع المصابين وكل من يعانون".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet