أكثر من 36 ألف شخص يوقعون على عريضة تطالب بعودة الانتداب الفرنسي للبنان

ديبريفر
2020-08-06 | منذ 2 شهر

بيروت (ديبريفر) طالب أكثر من 36 ألف شخص، بعودة الانتداب الفرنسي للبنان عبر عريضة وقعت على هامش الزيارة التي يقوم بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، للبنان عقب يومين من كارثة مرفأ بيروت.

وتسبب انفجار العنبر رقم 12 الثلاثاء، الواقع في الميناء الرئيسي للعاصمة بمقتل أكثر من 100 شخص وجرح وتشريد الآلاف.

وقال المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللبناني، اللواء عباس إبراهيم، أن الانفجار كان نتيجة انفجار 2750 طن من "نيترات الأمونيوم" موجودة في أحد عنابر مرفأ بيروت منذ 6 سنوات.

وأثارت العريضة الموقعة جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي في لبنان، اذ اعتبر البعض تلك العريضة بـ "خيانة الوطن".

فيما أكد الداعمون للعريضة بأن لبنان لم يكن "مستقلا" في أي وقت، وان الفراغ الذي يعيشه البلد منذ سنوات سببه الطبقة الحاكمة الهشة التي لم تعد تحظى بأي ثقة لدى غالبية الناس.

ويواجه لبنان أزمة مالية متعثرة يتعين على الدولة المثقلة بالديون، أن تقرر ما يجب فعله بشأن سداد ديونها بما في ذلك سندات بقيمة 1.2 مليار دولار مستحقة.

وخلف انفجار مرفأ بيروت أعباء اقتصادية مضاعفة سيكون على الحكومة اللبنانية العمل على تجاوزها خلال المرحلة المقبلة.

ووضع لبنان تحت الانتداب الفرنسي، عام 1920، قبل أن يعلن استقلاله، عام 1943، بعد توقيع الميثاق الوطني اللبناني.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet