واشنطن وطهران تستأنفان محادثاتهما غير المباشرة في الدوحة

ديبريفر
2022-06-28 | منذ 1 شهر

واشنطن (ديبريفر) -  أعلنت الولايات المتحدة وإيران، يوم الاثنين، عزمهما استئناف المحادثات غير المباشرة بينهما الأسبوع الجاري في قطر، في محاولة جديدة لإحياء الاتفاق النووي.
وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إن المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون إيران، روبرت مالي، سيلتقي بوزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني في الدوحة.
وأضاف المتحدث: "نحن ممتنون لشركائنا في الاتحاد الأوروبي، الذين يواصلون نقل الرسائل ويعملون على دفع هذه المفاوضات إلى الأمام".
 وتابع: "نحن على استعداد لإبرام وتنفيذ الاتفاق الذي تفاوضنا عليه في فيينا على الفور من أجل العودة المتبادلة إلى التنفيذ الكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي المبرم عام 2015)".
وأردف المتحدث، "لكن من أجل ذلك، يتعين على إيران أن تقرر التخلي عن مطالبها الإضافية التي تتجاوز الاتفاق".
من جانبه أكد الناطق باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده الاثنين أن المحادثات ستركز على رفع العقوبات التي فرضتها واشنطن على طهران وستعقد "في إحدى الدول المطلة على الخليج" في وقت لاحق من الأسبوع الحالي.
وذكرت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء نقلاً عن مصدر بوزارة الخارجية لم تذكر اسمه، أن كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين علي باقري سيزور قطر الثلاثاء من أجل "مفاوضات رفع العقوبات"، وأن المحادثات الأمريكية الإيرانية غير المباشرة ستعقد هناك.
وأعرب خطيب زاده عن أمله في أن تسفر المحادثات عن "نتائج إيجابية"، قائلا "ما سنفعله في الأيام المقبلة لا يتعلق بالبعد النووي بل بالخلافات القائمة (و) رفع العقوبات".
وأضاف "إذا أتت واشنطن بإجابات، يمكننا عندها انجاز العمل بسرعة (...) الكرة الآن في ملعب واشنطن".
ويوم السبت قال مسؤول الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، في مؤتمر صحفي في طهران، إن فريقه سيتوسط في محادثات غير مباشرة محتملة في المستقبل بين الولايات المتحدة وإيران "في دولة خليجية".
 
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet