الأمم المتحدة: آلاف الأسر اليمنية اضطرت للنزوح مجدداً بسبب السيول

ديبريفر
2020-08-08 | منذ 2 شهر

الأمطار في اليمن حصدت أرواح العشرات و دمرت المنازل والممتلكات

نيويورك (ديبريفر) - قال برنامج الأغذية العالمي إن آلاف الأسر في اليمن تضررت من الأمطار الغزيرة والسيول المتدفقة، التي دمرت العديد من المنازل وسُبل المعيشة.
وأضاف البرنامج، التابع للأمم المتحدة في بيان مساء الجمعة، أن "العديد من الأسر النازحة بسبب الصراع والتي تعيش في مأوى مؤقت، اضطرت للنزوح مجدداً بسبب السيول".
وأشار البيان إلى أن "برنامج الأغذية العالمي يعمل بالتنسيق الوثيق مع المجتمع الإنساني لضمان سرعة حصول الأسر المتضررة على الدعم الذي تحتاج إليه".
وذكر البرنامج أنه "قام بتوزيع الحصص الغذائية للاستجابة الفورية للأسر في مأرب، وسيتم الوصول لمناطق إضافية في الأيام المقبلة"، لافتاً إلى أنه "يتم إعطاء الأولوية في توزيع المساعدات الغذائية للمناطق الأكثر تضرراً من السيول".
وأبدى برنامج الأغذية العالمي، "استعداده للاستجابة الطارئة ومتابعة الوضع عن كثب، خصوصاً في ظل توقع هطول المزيد من الأمطار".
وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، حذرت يوم الخميس، من أن حياة الكثيرين مهددة جراء السيول في اليمن .
وأفادت اللجنة في تغريدة على حساب مكتبها باليمن على "تويتر"، عن "‏غرق أناس ومواش، وتدمرت منازل وطرقات وجسور وسدود؛ بسبب السيول في اليمن" خلال الأيام الأخيرة.
وأضافت: "حتى الآن ما زالت حياة الكثيرين مهددة.. إنها كارثة".
وخلال الأسبوعين الماضيين، لقي العشرات حتفهم، جراء السيول التي ضربت محافظات يمنية عدة، فيما تضررت آلاف الأسر ودمرت المنازل، بينها منازل نازحين، إضافة إلى تهدم وتضرر مواقع تراثية وتاريخية وأراض زراعية، وفق تقديرات رسمية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet