السفارة الأميركية: من مصلحة اليمن والمنطقة سماح الحوثيين بتفقد أممي لناقلة النفط "صافر"

ديبريفر
2020-08-10 | منذ 2 شهر

خزان النفط صافر

الرياض (ديبريفر) - اتهمت السفارة الأمريكية في اليمن، مساء الأحد، جماعة أنصار الله (الحوثيين) بالتسبب بكارثة بيئية وإنسانية لعدم سماحها لفريق أممي بتفقد ناقلة النفط "صافر".
وقالت السفارة على حسابها في "تويتر":" لم يفي الحوثيون بما وافقوا عليه من السماح لفريق أممي بتفقد ناقلة النفط(صافر)".
وأضافت" الحوثيون يتسببون بكارثة بيئية وإنسانية بأعمال العرقلة والتأخير، ويجب عليهم السماح للأمم المتحدة بتفقد الناقلة لما في ذلك من مصلحة لليمن والمنطقة معاً".
ومنتصف يوليو الماضي، اتهمت الولايات المتحدة جماعة الحوثيين باستخدام خزان النفط العائم "صافر"، كورقة مساومة لزيادة النفوذ السياسي والاقتصادي، محملة إياها مسؤولية أي "كارثة بيئية".
وقالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافـت، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي "إذا حدث تسرب، أو ما هو أسوأ، انفجار، فسيتحمل الحوثيون المسؤولية الكاملة عن أي كارثة؛ بسبب جهودهم لاستخدام الناقلة كورقة مساومة لزيادة النفوذ السياسي والاقتصادي".
وأضافت "يجب علينا منع الكارثة"، مؤكدة أنه" ينبغي على الحوثيين الوفاء بالتزاماتهم، وتسهيل تقييم حالة الناقلة دون مزيد من التأخير أو الشروط المسبقة".
ويواجه خزان "صافر" النفطي خطر الانفجار أو تسريب حمولته، المقدرة بنحو 1.40 مليون برميل من النفط الخام؛ جراء تعرض هيكله الحديدي للتآكل والتحلل بسبب غياب الصيانة.
ورغم دعوة مجلس الأمن الدولي لجماعة الحوثيين "تنفيذ إجراءات ملموسة دون تأخير" بشأن أزمة خزان "صافر" الذي يرسو قبالة ميناء رأس عيسى بمحافظة الحديدة غربي اليمن، إلا أن لا شيء حصل، باستثناء مزيد من الاتهامات المتبادلة بين الحوثيين والحكومة المعترف بها دولياً ومعها التحالف، بعرقلة صيانة الخزان النفطي الذي قد يتسبب بكارثة لا يمكن توقع نتائجها على اليمن والإقليم.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet