اليمن.. عملية هجومية واسعة للحوثيين في البيضاء لخنق مأرب

ديبريفر
2020-08-11 | منذ 4 شهر

البيضاء

البيضاء (ديبريفر) - اشتعلت المعارك مجدداً في محافظة البيضاء وسط اليمن، بين قوات الحكومة المعترف بها دولياً وجماعة الحوثيين، منذ مطلع الأسبوع الجاري.

وقالت مصادر في جماعة الحوثيين لوكالة "ديبريفر"، الاثنين، إن مقاتلي الجماعة تمكنوا خلال اليومين الماضيين من السيطرة على جبل نوفان الاستراتيجي الذي يطل على جميع المناطق الجنوبية لمحافظة مأرب شمالي شرقي اليمن.

المصادر أكدت إن المقاتلين الحوثيين "فصلوا منطقة يكلا في البيضاء عن قرية ذي كالب"، ما يعني قطع خط الإمداد من مأرب على قرية ذي كالب الأسفل وذي كالب الأعلى والنجد ولقاح الأوساط، وتضييق الخناق على من وصفتهم بـ"التكفيريين" في يكلا من جهتين.

وأشارت المصادر إلى "التقدم الكبير" لمقاتلي الجماعة في البيضاء، واقترابهم من المناطق الجنوبية لمأرب، رغم مساندة طيران التحالف العربي للقوات الحكومية وتكثيف غاراته التي لم تنجح في إيقاف تقدم الحوثيين.

ووفقاً للمصادر، فقد قتل في "معارك يكلا"، قياديين بارزين في تنظيم القاعدة، هما مبخوث سالم العامري، وعامر حسين العامري.

ويوم الاثنين، قالت وسائل إعلام محلية موالية للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، إن القوات الحكومية المسنودة بمسلحين قبليين في منطقة قيفة بمديرية القريشية شمالي غربي البيضاء، استعادت جبل نوفان من الحوثيين، في عملية هجومية واسعة وبعد معارك عنيفة بالأسلحة الثقيلة.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر عسكرية حكومية، قولها إن القوات الحكومية دمرت دبابتين وآليتين للحوثيين، وقتلت قيادي حوثي لم تسميه.

واعترفت المصادر الحكومية بمقتل وإصابة العديد من المقاتلين في صفوف القوات الحكومية بينهم القيادي الميداني معاذ جبر المكنى بـ"أبو صريمة" واثنين من مرافقيه.

ولا تزال المعارك متواصلة بين الطرفين الحكومي والحوثي، ويبدو أنها نطاقها سيتسع ليشمل مناطق أخرى في محافظة البيضاء وبالقرب من مأرب.

ويقول مراقبون لوكالة "ديبريفر" إن جماعة الحوثي تسعى من خلال هجومها على جبل (نوفان) استكمال سيطرتها على البيضاء، وخنق القوات الحكومية في مأرب.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet