اردوغان يهدد بسحب السفير التركي وقطع العلاقات الدبلوماسية مع أبوظبي

ديبريفر
2020-08-14 | منذ 3 شهر

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أنقرة (ديبريفر) - هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن تركيا ستسحب سفيرها من ابوظبي وستقطع علاقاتها الدبلوماسية مع الإمارات، رداً على اتفاق السلام الذي ابرمته الأخيرة مع إسرائيل تحت رعاية إمريكية.

وقال أردوغان في تصريحات صحفية ظهيرة الجمعة، أن تركيا لايمكنها التخلي عن فلسطين ومن غير الممكن القبول بإتفاق السلام الذي تم الإعلان عنه بين دولة الإمارات العربية والكيان الإسرائيلي الغاصب، لذا طلبنا من وزير الخارجية بحث تعليق العلاقات الدبلوماسية بين أنقرة وأبوظبي (حد قوله).

 وتوصلت إسرائيل والإمارات الخميس إلى اتفاق سلام، سيؤدي إلى تطبيع كامل للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين في خطوة متوقعة، لعب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فيها دور الوساطة.

ووفقا لوكالة "رويترز"، أُبرم الاتفاق بشكل نهائي خلال اتصال هاتفي بين ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد كنتاج لمناقشات مطولة بين إسرائيل والإمارات والولايات المتحدة جرى تسريع وتيرتها في الفترة الأخيرة.


وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة له على تويتر، إن المناقشات بين نتنياهو ومحمد بن زايد "اتسمت في بعض الأحيان بالتوتر"، مشيرا إلى أن اتفاقات مماثلة قيد النقاش مع دول أخرى في المنطقة.

ولفت ترامب إلى أن مراسم توقيع الاتفاق بحضور وفدين من إسرائيل ومن الإمارات ستتم في البيت الأبيض خلال الأسابيع المقبلة.

وقال بيان مشترك صدر عن الدول الثلاث، إن " الزعماء اتفقوا على التطبيع الكامل للعلاقات بين إسرائيل والإمارات".

واعتبر البيان إن "من شأن هذا الإنجاز الدبلوماسي التاريخي أن يعزز السلام في منطقة الشرق الأوسط، وهو شهادة على الدبلوماسية الجريئة والرؤية التي تحلى بها القادة الثلاثة، وعلى شجاعة الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل لرسم مسار جديد يفتح المجال أمام إمكانيات كبيرة في المنطقة".

وأشار البيان أن وفودا من إسرائيل والإمارات ستجتمع في الأسابيع المقبلة لتوقيع اتفاقات ثنائية في مجالات الاستثمار والسياحة ورحلات جوية مباشرة والأمن والاتصالات وملفات أخرى.

وتوقع ترامب أن تحذو المزيد من الدول العربية والإسلامية حذو الإمارات، وتقوم بتطبيع علاقاتها مع إسرائيل، مشيراً إلى أن الاتفاق خطوة مهمة صوب بناء شرق أوسط أكثر سلاماً وأمناً ورخاء.

وكشف ترامب عن مناقشات تجري بالفعل مع دول أخرى وصفها بالـ" قوية جداً" وتريد أن ترى السلام في الشرق الأوسط.

وأضاف "على الأرجح سترون المزيد مثل ذلك... هناك أشياء تحدث لا يمكنني التحدث عنها لكنها إيجابية للغاية".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet