اليمن.. الكشف عن سبب قتل اليوسفي في البيضاء و"القاعدة" يقرر إعدام 12 آخرين بينهم 7 نساء

ديبريفر
2020-08-16 | منذ 2 شهر

حضور نشط لتنظيم القاعدة في الصومعة بمحافظة البيضاء وسط اليمن

البيضاء (ديبريفر) - يبدو أن جريمة قتل طبيب الأسنان اليمني مظهر اليوسفي من قبل عناصر تنظيم القاعدة في محافظة البيضاء وسط البلاد، ليست إلا تدشيناً لجرائم جديدة وبذات الطريقة البشعة.

وكشف مسؤول محلي في محافظة البيضاء، عن اختطاف تنظيم القاعدة لخمسة رجال و7 نساء في الأسابيع الماضية، بتهمة رصد تحركات التنظيم، وصدور اوامر (تنظيمية) بإعدامهم رغم جهود تبذلها وساطات قبلية.

المسؤول المحلي، أبدى تخوفه أيضاً من إعدام شخص آخر، ربما أنه قد قتل بالفعل، في مديرية الصومعة التي ينشط فيها التنظيم بشكل لافت، بتهمة التجسس.

وصباح السبت الماضي، استفاقت البيضاء، على وقع جريمة مروعة، بعدما أقدم عناصر من تنظيم القاعدة، بإعدام وصلب طبيب الأسنان مظهر اليوسفي (40 عاماً)، في مركز الصومعة الصحي الذي يعمل فيه منذ 12 عام.

وتداول ناشطون فيديو نشره التنظيم على مواقع التواصل الاجتماعي، ويظهر فيه الطبيب اليوسفي وهو يدلي باعترافات حول استقطابه من قبل جهاز "الأمن القومي" بهدف زرع شرائح استهدفت من وصفهم بـ "المجاهدين" من عناصر تنظيم القاعدة، عبر طائرات الدرونز الامريكية، وقيامه بتصوير وابتزاز عدد من النساء اللواتي يرتدن عيادته.

ونفى ربيع اليوسفي ما ساقه تنظيم القاعدة من اتهامات لتبرير جريمة قتل شقيقه، ونفى كذلك الاعترافات التي بثها التنظيم لشقيقه مظهر، وقال إنها "تمت تحت ضغط التعذيب والتهديدات التي تعرض لها أثناء اختطافه".
وأشار اليوسفي في منشور له على "الفيسبوك" إلى أن هناك موظفين كانوا يعملون بعيادة شقيقه في الصومعة، بينهم ابن مدير مكتب الصحة في الصومعة، وتفرغ هو لإدارة المستوصف الجديد الذي قام بافتتاحه قبل سنتين في مدينة العقلة، مما يعني أن خبر التخدير والتصوير غير صحيح إطلاقاً.

وأكد اليوسفي، إن تنظيم القاعدة لم يسمحوا لأي شخص بزيارة شقيقه مطهر ومنعوهم من مقابلته لأكثر من 10 مرات بعد اختطافهم له ونهبهم لمنزله.

ولفت اليوسفي إلى أن "عناصر التنظيم اختطفوا أحد الموظفين الذين يعملون مع شقيقه مطهر، لأنه تواصل معهم، ثم أغلقوا العيادة ونهبوا محتوياتها".

واعتبر اليوسفي إن "نشر كل الشائعات والاتهامات والاعتراف المصور" لشقيقه، الذي تم تحت التعذيب، حتى يتوقفوا عن متابعة قضيته، مشيراً إلى أنه وعائلته تلقوا تهديداً بالاعتقال في حال ذهبوا إلى الصومعة مرة أخرى، ومؤكداً أن التنظيم رفض تسليمهم جثة مظهر.

وكشف ربيع اليوسفي عن "مشكلة عائلية حدثت بين مظهر وزوجته التي طلبت منه 10 ملايين ريال، والتنازل عن المنزل لها، حتى تسمح له بالزواج من امرأة أخرى، مما دفعه إلى طلاقها"، لتذهب إلى تنظيم القاعدة وتقدم بلاغاً كيدياً ضده بواسطة قيادي في التنظيم تربطه بها صلة قرابة.

وأضاف اليوسفي:" تواصلنا مع قيادي بالتنظيم يدعى، أبو حمزة، وأكد لنا أن مظهر ليس عليه أي قضية سوى قضية عائلية مع زوجته، وأنه سيخرج إذا تنازلت زوجته عن القضية، لكن القيادي نفسه حذرنا أن لا نعود إلى الصومعة.. وتفاجأنا قبل يومين بإبلاغنا أنه سيتم إعدامه بتهمة التجسس لأميركا".

ومساء السبت، أدانت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، جريمة قتل الطبيب مظهر اليوسفي في البيضاء من قبل تنظيم القاعدة، زاعمة أن الجريمة حدثت بتنسيق بين القاعدة وجماعة الحوثيين، كونها جاءت بالتزامن مع هجوم واسع تنفذه الجماعة على محافظة البيضاء.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet