الخارجية القطرية ردا على تصريحات وزير الإعلام اليمني: مفلس وادعاءاته عارية عن الصحة

ديبريفر
2020-08-17 | منذ 2 شهر

الدوحة (ديبريفر)- استغربت وزارة الخارجية القطرية بشدة الهجوم المتكرر و "المفلس" من وزير الإعلام المكلف في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، معمر الإرياني على الدوحة في سياق الصراع القائم في "اليمن".

وقالت الخارجية القطرية في بيان مساء الأحد، إن "هذا التكرار يعبر عن إفلاس الإرياني الذي ترك مأساة الشعب اليمني جانباً وتفرغ للهجوم على قطر"، مؤكدة رفضها القاطع لما وصفتها بـ" الادعاءات الواردة في تصريحات الإرياني"، وإنها "عارية عن الصحة جملة وتفصيلاً".

وكان الإرياني قد هاجم قطر، مساء السبت، بوثيقة - سخر منها رواد مواقع التواصل الاجتماعي - متهماً إياها بالتواصل مع جماعة الحوثيين المدعومة من إيران، و"التعامل معها دون اعتبار لوضعها غير الدستوري".

الوثيقة التي نشرها الارياني حول قضية طلاق فتاة يمنية صادرة عن مجلس أعيان الجالية اليمنية في الدوحة، وهو مكون (اجتماعي) تطوعي تحت اشراف وزارة المغتربين اليمنية، ولا يمت بصلة لدولة قطر.

وزعم الوزير اليمني على حسابه في "تويتر" إن ذلك التواصل "تجاوز لكافة القوانين والأعراف الدولية وقرارات مجلس الأمن الدولي وتجاهل لتضحيات اليمنيين المتواصلة في معركة استعادة الدولة واسقاط الانقلاب".

وبشكل متكرر يهاجم وزير الإعلام اليمني "السياسة التي تنتهجها قطر في الأزمة اليمنية" معتبراً إياها "متناغمة وأجندة الانقلاب الحوثي" وتضر بالقضية الوطنية ومصالح الشعب الذي "عانى الويلات" ولا يزال.

ودعا الإرياني، في نهاية يوليو الماضي، حكومة قطر لـ"مراجعة مواقفها وسياساتها وعدم اتخاذ الملف اليمني مادة للمكايدة والابتزاز السياسي والتنكر لتضحيات الشعب اليمني والعزف على معاناته، وهو يتصدر معركة التصدي للمشروع التوسعي الإيراني وسياساته التخريبية التي تستهدف كامل دول المنطقة دون استثناء".

هجوم الإرياني ردت عليه قطر بدعوته و"المسؤولين اليمنيين للنأي بأنفسهم بعيداً عن الصراعات البينية التي ربما يراد لهم الدخول فيها وتوظيف مأساة شعبهم لصالح صراعات لا ناقة لهم فيها ولا جمل".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet