القوات الحكومية: عشرات القتلى والجرحى الحوثيين في مواجهات عنيفة بجبهة قانية في البيضاء

ديبريفر
2020-08-17 | منذ 2 شهر

اسناد جوي متواصل لطيران التحالف في مختلف المعارك التي تخوضها القوات الحكومية ضد جماعة "أنصار الله" الحوثيين - ارشيف

البيضاء (ديبريفر) - قال مصدر عسكري في قوات الجيش التابع للحكومة المعترف بها دوليا أن 40 عنصراً من مقاتلي جماعة انصار الله (الحوثيين) لقو حتفهم وجرح آخرون في مواجهات مسلحة مع القوات الحكومية مسنودة بمقاتلات التحالف العربي خلال ال 24 ساعة الماضية، بجبهة قانية في محافظة البيضاء (وسط اليمن).

وأفاد المركز الإعلامي لوزارة الدفاع اليمنية في -الحكومة المعترف بها دوليا - على لسان مصدر عسكري،  إن عشرات الجثث الحوثية ما تزال متناثرة حتى الآن في الشعاب وبطون الجبال الشاهقة في منطقة قانية.

وأضاف: "أن مقاتلات التحالف استهدفت بعدّة غارات مواقع وآليات تابعة للحوثيين في مواقع متفرقة من الجبهة وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم ، إضافة لتدمير آليات عسكرية من ضمنها عربة bmb ومدفع عيار 23".

ولم تعلق جماعة الحوثي على صحة الأنباء التي تحدثت عنها القوات الحكومية حتى ساعة كتابة الخبر.

ويخوض الجيش التابع لقوات الحكومة المعترف بها دوليا، مسنوداً بالمقاومة الشعبية وطيران التحالف، معارك متواصلة ضد جماعة انصار الله (الحوثيين) في جبهة قانية شمالي البيضاء، لليوم الثاني على التوالي، وسط خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الطرفين.

ويوم أمس أفادت جماعة "أنصار الله"، انها استطاعت "تطهير "المعقل الرئيسي" للقاعدة وداعش بشكل كامل، معززة كلامها بصور وتسجيلات مصورة.

وقالت مصادر في جماعة الحوثيين لوكالة "ديبريفر"، الاسبوع الماضي، إن مقاتلي الجماعة تمكنوا من السيطرة على جبل نوفان الاستراتيجي الذي يطل على جميع المناطق الجنوبية لمحافظة مأرب شمالي شرقي اليمن.

المصادر أكدت إن المقاتلين الحوثيين "فصلوا منطقة يكلا في البيضاء عن قرية ذي كالب"، ما يعني قطع خط الإمداد من مأرب على قرية ذي كالب الأسفل وذي كالب الأعلى والنجد ولقاح الأوساط، وتضييق الخناق على من وصفتهم بـ"التكفيريين" في يكلا من جهتين.

وأشارت المصادر إلى "التقدم الكبير" لمقاتلي الجماعة في البيضاء، واقترابهم من المناطق الجنوبية لمأرب، رغم مساندة طيران التحالف العربي للقوات الحكومية وتكثيف غاراته التي لم تنجح في إيقاف تقدم الحوثيين.

ولا تزال المعارك متواصلة بين الطرفين الحكومي والحوثي، ويبدو أنها نطاقها سيتسع ليشمل مناطق أخرى في محافظة البيضاء وبالقرب من مأرب.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet