3 قتلى و13 جريحاً في معارك بين الانتقالي وقوات الحكومة اليمنية في أبين

ديبريفر
2020-08-18 | منذ 2 شهر

رغم وصول لجنة عسكرية سعودية إلا أن المعارك في أبين مستمرة

أبين (ديبريفر) - قتل ثلاثة وأصيب 13 آخرين من قوات المجلس الانتقالي الجنوبي "المدعوم إماراتياً"، مساء الإثنين فيمعارك مع قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً في محافظة أبين جنوبي البلاد.

وقال المتحدث باسم المنطقة العسكرية الرابعة ومحور أبين التابع لقوات المجلس الانتقالي محمد النقيب، على "تويتر"،إن اثنين من قواتهم قتلوا، في قصف مدفعي للقوات الحكومية، في جبهتي الشيخ سالم والطرية شمال شرق مدينةزنجبار.

فيما أفاد مصدر طبي في مستشفى الرازي بمحافظة أبين، بأن ثلاث جثث لمسلحين من الانتقالي وصلت إلى المستشفى،بالإضافة إلى 13 مصاباً، دون مزيد من التفاصيل وفقاً لوكالة "الأناضول" التركية.

وجاءت المعارك رغم وصول لجنة عسكرية سعودية، الخميس، إلى عدن للإشراف على انسحاب قوات المجلس الانتقاليالجنوبي من المواقع العسكرية، والمؤسسات التي سيطرت عليها سابقاً، بالإضافة إلى قيامها بعملية فصل القوات فيأبين، وإعادتها إلى مواقعها السابقة، كجزء من آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض التي تم الإعلان عنها في 29 يوليو الماضي.

وتضمنت الآلية، تخلي المجلس الانتقالي عن الإدارة الذاتية، وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال، وخروج القوات العسكريةمن عدن، وفصل قوات الطرفين في أبين وإعادتها إلى مواقعها السابقة.

وأبرز العقبات التي تواجه تنفيذ اتفاق الرياض تتعلق بالشق الأمني والعسكري القاضي بإخراج الوحدات العسكرية من المدن الرئيسية ودمجالتشكيلات التابعة للمجلس الانتقالي ضمن وزارتي الدفاع والداخلية للحكومة الشرعية اليمنية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet