حكومة تصريف الأعمال باليمن تدعو مجلس الأمن لإنهاء مأساة تعز

ديبريفر
2020-08-19 | منذ 2 شهر

تعز - صورة أرشيفية

الرياض (ديبريفر) - أدانت حكومة تصريف الأعمال في اليمن، ممارسات جماعة الحوثيين (أنصار الله)، في محافظة تعز جنوب غرب البلاد، ودعت مجلس الأمن الدولي إلى إلزام الجماعة بإنهاء ماوصفتها بـ "مأساة تعز وفك الحصار عنها".
وقالت وزارة الخارجية اليمنية في تغريدات على "تويتر"مساء الثلاثاء، إن مدينة تعز تعيش منذ العام 2015 وضعاً إنسانياً مزرياً جراء عدوان الحوثيين عليها.
واتهمت الخارجية، الحوثيين بقتل الآلاف في تعز وهدم أحياء بكاملها ما أدى إلى نزوح سكانها، مشيرة إلى أن آلاف المواطنين بترت أطرافهم وصاروا معاقين عن الحركة فيما فقد عشرات الآلاف وظائفهم.
وذكرت أن الحوثيين يفرضون حصاراً خانقاً على مدينة تعز ويعرقلون وصول المساعدات الإنسانية إليها، ويرفضون فتح ممر إنساني للمدينة في انتهاك لتفاهمات ستوكهولم ويصرون على استمرار إغلاق الطرقات الرئيسية فيها.
ولفتت الخارجية اليمنية إلى أن الأدوية واسطوانات الأوكسجين تُنقل للمستشفيات عبر طرق وعرة، ويستغرق الوصول للمدينة سبع ساعات عبر الطرق الالتفافية بدلا من عشر دقائق عبر الطريق الرئيسي.
وأكدت أن انتهاكات جماعة الحوثيين، فاقمت الأوضاع الإنسانية والصحية في المحافظة وزادت من معاناة المواطنين وتزايدت معها الاحتياجات للغذاء والدواء والخدمات الأساسية.
وأشارت إلى أن الحوثيين يرتكبون جرائم بحق الطفولة في المحافظة وآخرها قنص الطفلة رويدا وهي في طريق العودة من رحلة جلب الماء، وقام أخوها "عمري" بإنقاذها رغم خطر تعرضه أيضا للقنص.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet