قوات الحكومة اليمنية: سيطرة الحوثيين على ولد ربيع "مسرحية مفضوحة"

ديبريفر
2020-08-19 | منذ 2 شهر

العميد عبده مجلي

مأرب (ديبريفر) - اعتبر المتحدث الرسمي باسم قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، العميد الركن عبده مجلي، إعلان جماعة الحوثيين (أنصار الله) سيطرتها على مديرية ولد ربيع في محافظة البيضاء وسط البلاد، "مسرحية مفضوحة".
وقال العميد مجلي، في تصريح صحفي، إن "حديث جماعة الحوثيين عن خوضها معارك في مناطق سيطرتها بمحافظة البيضاء مع تنظيم القاعدة وداعش والإدعاء بأن هذه المناطق كانت تحت سيطرة الحكومة الشرعية مسرحية مفضوحة لن يصدقها أحد".
وأضاف أن محاولة الحوثيين نفي علاقتهم مع التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها داعش والقاعدة وتسويق أنفسهم لدى المجتمع الدولي بأنهم يحاربون الإرهاب، محاولة يائسة فالشعب اليمني والعالم أجمع يدرك حقيقتهم الدموية ومشروعهم الإرهابي العابر للحدود، حسب تعبيره.
واتهم المتحدث باسم القوات الحكومية، جماعة الحوثيين بالاتفاق مع داعش والقاعدة لمساندتها في قتال ونهب القبائل في المناطق الخاضعة لسيطرتها، مضيفاً أن "المسرحية الأخيرة التي زعم الحوثيون سيطرتهم على منطقة يكلا ومنطقة التيوس والتي تقع في إطار سيطرتهم أصلاً واحدة من أوجه التعاون وتكامل الأدوار بين هذه التنظيمات الإرهابية".
وأشار إلى أن جماعة الحوثيين "بعد أن تلقت هزائم متوالية على أطراف مأرب طوال الخمسة الأشهر الماضية لجأت للبحث عن  انتصارات وهمية واختلاق معارك هزلية في مناطق سيطرتها بمديرية ردمان بمحافظة البيضاء، في محاولة لرفع معنويات مقاتليها المنهارة والتغطية على جرائمها الإرهابية بحق اليمنيين".
وكان المتحدث العسكري باسم جماعة الحوثيين يحيى سريع أعلن في بيان مساء الثلاثاء سيطرة قوات الجماعة على مساحة كبيرة تقدر بألف كيلومتر مربع في مديرية ولد ربيع بمحافظة البيضاء، وسط اليمن والتي كانت تحت سيطرة ما أسماها "الجماعات التكفيرية"، تنظيمي القاعدة وداعش.
وأضاف أن العملية أسفرت عن سقوط أكثر من 250 من عناصر التنظيمين ما بين قتيل وجريح وأسير، وتدمير 12 معسكراً وتجمعاً للتنظيمين، واغتنام كميات كبيرة من الأسلحة ومئات الأحزمة والعبوات الناسفة خلال العملية.
ونهاية الأسبوع الماضي، أعلنت جماعة الحوثيين "تطهير المعقل الرئيسي" للقاعدة وداعش بشكل كامل بمحافظة البيضاء وسط اليمن.
ونشرت جماعة الحوثيين، اعترافات مصورة قالت إنها لعناصر من تنظيمي القاعدة وداعش، تم ضبطهم في جبهات قتالية بالبيضاء.
الاعترافات التي بثتها قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين، نقلاً عن مركز الإعلام الامني بوزارة الداخلية في حكومة الانقاذ بصنعاء، كانت لأشخاص من محافظتي عدن وحضرموت جنوبي وشرقي اليمن، تحدثوا فيها بأنهم تلقوا تدريبات عسكرية من عناصر في تنظيمي (القاعدة وداعش)، ثم نقلوا إلى جبهة قيفة في مدينة رداع بمحافظة البيضاء، للجهاد مع "الدولة الإسلامية" وقتال الحوثيين.
وكانت وسائل إعلام تابعة لجماعة الحوثيين، قد قالت إن مقاتلي الجماعة استطاعوا السيطرة على ما وصفوه بـ"الوكر الرئيسي لتنظيمي القاعدة وداعش" في منطقة يكلا قيفة بمحافظة البيضاء، نهاية الأسبوع الماضي.
وتحدثت تلك الوسائل عن مقتل وأسر عناصر في التنظيمين ينتمون لدول عديدة كـ" باكستان وأفغانستان ومصر والسعودية" بالإضافة إلى اليمن.
وتداول ناشطون صوراً لأحد قيادات داعش في منطقة قيفة يدعى "أبو طلحة المصري"، قيل إنه قتل في هجوم شنته جماعة الحوثيين على مواقع كان التنظيم الإرهابي يسيطر عليها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet