سعد الجبري يقدم للقضاء الأمريكي مستندات سرية تحتوي على معلومات حساسة عن بن سلمان

ديبريفر
2020-08-23 | منذ 2 شهر

محامي الجبري سلم محكمة واشنطن مستندات سرية وطالبها بحفظ سريتها لاحتوائها على معلومات خطيرة للغاية

واشنطن (ديبريفر) - قدم محامي ضابط الاستخبارات السعودي السابق، سعد الجبري، للقضاء الأمريكي " مستندات سرية للغاية، طلبوا تضمينها دعوى موكلهم ضد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.
وقالت قناة "الجزيرة"، السبت، أن محاميي الجبري قدَّم مستندات لمحكمة واشنطن، وطالبها بحفظ سريتها لاحتوائها على معلومات حساسة، لكن القناة لم تورد المزيد من التفاصيل عن المستندات.
ومن المتوقع أن تنتهي في 28 من أغسطس الجاري، المهلة التي منحتها محكمة واشنطن للأمير محمد بن سلمان، و13 سعودياً آخرين، للرد على اتهامات وجهها إليهم ضابط الاستخبارات السعودي السابق سعد الجبري.
وكانت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، قد نشرت في الـ11 من أغسطس الجاري، صوراً لوثائق محكمة واشنطن التي تنص على استدعاء بن سلمان، و13 آخرين، وأظهرت موعداً نهائياً لهم للرد على الدعوى.
ووفقاً لشبكة " سي إن إن"، جاء في نص مذكرات الاستدعاء الموجهة إلى بن سلمان والـ13 الآخرين، أنه "تم رفع دعوى قضائية ضدك.. في غضون 21 يوماً بعد إرسال هذا الاستدعاء إليك (دون احتساب اليوم الذي تلقيته فيه)، يجب أن تقدم للمدعي رداً على الشكوى المرفقة أو التماساً بموجب المادة 12 من القواعد الفيدرالية للإجراءات المدنية".
ضابط الاستخبارات الوثيق الصلة بولي العهد السابق، محمد بن نايف، وجه اتهامات إلى بن سلمان ومستشاريه قال فيها، أنه أرسال فرقة اغتيال إلى كندا بهدف تصفيته، في أكتوبر 2018 بعد زرع برنامج تجسس على هاتفه لملاحقته، وبعد أيام قليلة من مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بطريقة بشعة.
وأكد الجبري في دعواه أن قلة على قيد الحياة يعرفون الكثير عن بن سلمان، كما يعرف هو.
وذكر الجبري في دعواه القضائية أسماء عديد من أفراد "فرقة النمر" المزعومة، بينهم اثنان من المتهمين بالوقوف وراء قتل خاشقجي .
وشملت لائحة الأسماء بالإضافة إلى ولي العهد السعودي، كلاً من مدير مكتبه بدر العساكر والمستشار السابق بالديوان الملكي سعود القحطاني، وهو أحد المتورطين بجريمة اغتيال الكاتب جمال خاشقجي.
كما شملت الدعوى نائب مدير الاستخبارات السابق أحمد عسيري، وخالد إبراهيم الغانم، ومشعل فهد، وبندر الحقباني، وإبراهيم الحميد، وسعود الراجحي، ومحمد الحمد، وبجاد الحربي.
الدعوى القضائية استندت لعلم مسؤولين أمريكيين كبار بتفاصيل محاولة اغتيال الجبري من قبل بن سلمان وتطالب محكمة بواشنطن إقرار تعويضات من بن سلمان ومقربين منه لتدبيرهم محاولة قتله.
واتهم الجبري عاملين في "مسك الخيرية" التي يديرها بدر العساكر بالمشاركة في محاولة تصفيته بمن فيهم سعوديون عاملون فيها ويقيمون في الولايات المتحدة، من بينهم موظف "مسك الخيرية" محمد الحمد بالمشاركة في عملية تحديد موقعه داخل أمريكا بأمر من العساكر أثناء مشاركته في برنامج لصنع القيادات في بوسطن.
والدعوى المكونة من ١٠٧ صفحات تتضمن أسراراً عن مداولات الحكومة السعودية في السنوات التي سبقت خروج سعد الجبري من المملكة، منها ابلاغ محمد بن سلمان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي أن لا اعتراض لديه لدخوله إلى سوريا وهو ما أصاب المخابرات الاميركية بغضب شديد.
وتسعى السلطات السعودية منذ ثلاث سنوات إلى إعادة ضابط الاستخبارات السابق سعد الجبري إلى الرياض، خشية منها على ما في جعبته من ملفات مهمة بحكم قربه من الأمير محمد بن نايف لسنوات طويلة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet