القربي: سياسات التحالف في المناطق المحررة جعلت تدخله العسكري "عدوان" بنظر اليمنيين

ديبريفر
2020-08-23 | منذ 2 شهر

أبو بكر القربي

(ديبريفر) - خاص - قال الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام أبوبكر القربي، أن تدخل التحالف العربي الذي تقوده السعودية عسكرياً في اليمن لم يكن إستجابة لطلب الرئيس هادي بالمساعدة في مواجهة تمرد جماعة انصار الله التي قادت تمرداً ضد الشرعية وتمكنت من الإستيلاء على العاصمة صنعا ء ومعظم المحافظات اليمنية.

وأكد وزير الخارجية الأسبق ،في مقال له نشر اليوم بعنوان "أزمة اليمن .. سلسلة  من الإخفاقات" وتابعته وكالة "ديبريفر"، ان الأولوية الرئيسية للتدخل السعودي العسكري كانت وقف التمدد الحوثي المدعوم من إيران على كافة الأراضي اليمنية ومنع أي تهديد محتمل على المملكة العربية السعودية.

واوضح، ان تدخل التحالف الذي تقوده السعودية افتقد للأهداف الواضحة ولم يكن يملك ايضاً في استراتيجية مفهومة ،كما افتقر كذلك لخطة الخروج وخاصة في بداية الصراع حين مثلت رفضاً صريحاً للحل السياسي.

ولفت القربي إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول العظمى اعتبرت التدخل السعودي في حرب اليمن مجرد فرصة لعقد صفقات بيع الأسلحة وتحقيق مكاسب إقتصادية، وبالتالي لم يكن مهماً بالنسبة لها المساعدة في وضع خطة مناسبة للخروج.

وبحسب القربي، فقد أهملت السعودية وشركائها الخليجيين المبادرة الخليجية التي ظلت ورقة قوية في يدها بالإمكان إعادة تفعيلها لوقف التصعيد عبر وضع مرفق تكميلي ومبادرة دبلوماسية مع تقديم ضمانات سياسية وحوافز مالية للأطراف لوقف الصراع، وهو أمر للأسف لم يعد ممكناً الان في ظل الأزمة الحاصلة بين الدول الخليجية نفسها.

وأنتقد القربي سوء إدارة التحالف العربي للأوضاع الأمنية والإقتصادية في المدن والمحافظات المحررة منذ نجاحه العسكري الاول في تحرير عدن بشكل كامل خلال يوليو 2015.

وقال، إن سوء إدارة التحالف وسياساته في المناطق المحررة بالإضافة الى تهميشه دور الحكومة الشرعية التي من المفترض انه جاء لإعادتها، كل هذا أدى لتصوير التدخل العسكري للسعودية والإمارات في نظر كثير من اليمنيين على أنه عدوان على البلد وسيادته.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet