محكمة حوثية تقضي بإعدام 16 شخصا بينهم الرئيس اليمني وولي العهد السعودي بتهمة قتل صالح الصماد

ديبريفر
2020-08-24 | منذ 4 أسبوع

صالح الصماد

الحديدة (ديبريفر) - قضت محكمة تتبع جماعة أنصار الله (الحوثيين) بإعدام 16 شخصا في مقدمتهم الرئيس اليمني المعترف به دولياً ونائبه، وولي عهد السعودية، ومحمد بن زايد ومسؤولين يمنيين سياسيين وعسكريين بارزين.

وأدانت المحكمة الجزائية المتخصصة التي تديرها جماعة الحوثيين في محافظة الحديدة غربي البلاد، اليوم الاثنين، 16 شخصا بتهمة المشاركة في اغتيال رئيس المجلس السياسي الأعلى الأسبق التابع للجماعة ومرافقيه.

وكانت جماعة الحوثي قد أعلنت في 23أبريل 2018 مقتل صالح الصماد رئيس المجلس السياسي (يعد مجلسا رئاسيا للحكم في صنعاء) بغارة شنتها طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، ظهر الخميس 19 أبريل 2018 في محافظة الحديدة.

وأمرت محكمة الحديدة الجزائية بإعدام 11 شخصاً قصاصاً وحداً وتعزيراً، وقضت بإعدام 5 آخرين حداً وتعزيراً.

المدانون باغتيال الصماد هم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان، والرئيس اليمني المعترف به دولياً عبدربه منصور هادي، ونائبه علي محسن صالح الأحمر، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية بنسختها في صنعاء.

قائمة المدانين التي ذكرتها محكمة الحديدة الجزائية شملت كذلك رئيس الحكومة اليمنية السابق ومستشار الرئيس اليمني الحالي، أحمد عبيد بن دغر، ووزير الدفاع في الحكومة المعترف بها دولياً محمد علي المقدشي، وطارق محمد عبدالله صالح نجل الرئيس السابق، وعلي علي إبراهيم القوزي، وعبدالملك أحمد محمد حميد، و8 آخرين بينهم قيادات سياسية وحزبية.

وتسيطر جماعة الحوثي على العاصمة اليمنية صنعاء وأغلب المحافظات الشمالية منذ 21 سبتمبر 2014.

وكان اسم الصماد في لائحة تضم أربعين مسؤولا أعلنت عنهم السعودية، وخصصت مكافآت مالية بملايين الدولارات لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى اعتقال أحدهم.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet