اليمن.. التحالف العربي يدفع بتعزيزات إضافية إلى مأرب

ديبريفر
2020-08-26 | منذ 1 شهر

التحالف العربي يدفع بتعزيزات  عسكرية صوب مأرب

مأرب (ديبريفر) - قالت مصادر عسكرية يمنية، إن التحالف العربي الذي تقوده السعودية، دفع بتعزيزات إضافية إلى محافظة مأرب شمال شرق اليمن حيث تشتد المعارك مع جماعة الحوثيين (أنصار الله).

وتشهد مدينة مأرب منذ شهرين معارك عسكرية عنيفة بين الحوثيين وقوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، المدعومة من التحالف العربي.

وصعّد الحوثيون مؤخراً عملياتهم العسكرية في محاولة منهم لفرض حصار خانق من عدة محاور على المدينة التي تمثل مركزاً رئيسياً للقوات الحكومية ومقراً لوزارة الدفاع وهيئة رئاسة الأركان.

وأفادت المصادر في تصريح لصحيفة "البيان" الإماراتية نشرته اليوم الأربعاء، بأن التحالف العربي دفع بالمئات من الجنود وآليات قتالية لمساندة القوات المشتركة والقبائل في مواجهة الحوثيين.

وذكرت المصادر أن القوات المشتركة مسنودة بقبائل عبيدة، ومقاتلات التحالف استهدفت تجمعات الحوثيين في مواقع النضود والصبايغ وقتلت العشرات منهم.

وأشارت إلى أن المعارك التي تعتبر الأعنف، وقعت في الضواحي الغربية لمدينة مأرب، وجبهات شمال وجنوب المحافظة النفطية، وعند حدودها الإدارية مع محافظات البيضاء، والجوف، وريف العاصمة صنعاء.

وكانت المملكة المتحدة البريطانية أدانت بشدة العمليات العسكرية العنيفة في محافظة مأرب والتي تسببت في مقتل وجرح العديد من المدنيين الأبرياء، واضطرت مئات الأسر اليمنية إلى النزوح.

ودعا السفير البريطاني لدى اليمن، مايكل آرون، في تغريدة على "تويتر"، يوم الثلاثاء، الحوثيين إلى "الوقف الفوري لهجومهم غير الإنساني في مأرب، والتعامل بجدية مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة" مارتن غريفيث.

وحمل آرون جماعة الحوثيين "مسئولية استمرار الحرب التي تسببت في مقتل آلاف اليمنيين بلا مبرر".

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet