ليلة عاصفة في أبين.. انهيار وقف اطلاق النار الهش بين القوات الحكومية والمجلس الإنتقالي

ديبريفر
2020-08-27 | منذ 2 شهر

مواجهات عنيفة بين قوات الحكومة الشرعية والانتقالي في أبين

أبين (ديبريفر) - تواصلت الإشتباكات المسلحة العنيفة بين قوات الحكومة الشرعية في اليمن والمجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً بمحافظة أبين جنوبي البلاد.

وشهدت الساعات الماضية تصاعداً لوتيرة العمليات العسكرية وتبادلاً للقصف بين الطرفين بالمدفعية المتوسطة والثقيلة ،في أعقاب قرار المجلس الإنتقالي الثلاثاء، تعليق مشاركته في المشاورات مع الحكومة الشرعية حول إستكمال تنفيذ اتفاق الرياض وآليته التسريعية بما في ذلك تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال محمد النقيب الناطق باسم قوات المجلس الإنتقالي في محور أبين، أن المواجهات اندلعت بعد قيام القوات الحكومية بمواصلة خرق اتفاق وقف اطلاق النار بين الجانبين في المحافظة والذي اعلن عنه في وقت سابق.

وكانت الرياض أعلنت الشهر الماضي عن التوصل الى اتفاق لوقف إطلاق النار بين القوات الحكومية والمجلس الإنتقالي في محافظة أبين التي يتقاسم الطرفان السيطرة عليها.

لكن هذا الإتفاق الهش لم يصمد طويلاً على الأرض ، حيث تخلله عدداً من الخروقات المستمرة منذ الساعات الأولى للإعلان عنه ، في الوقت الذي يحمل كل طرف منهما الأخر مسئولية تلك الخروقات.

ولفت المتحدث باسم المجلس الإنتقالي في أبين ،إلى أن القوات الحكومية تلقت ضربات موجعة في الساعات الماضية رداً على تماديها في إختبار "ضبط النفس" الذي طبقته قوات الإنتقالي ، وخروقاتها المتكررة لإتفاق وقف إطلاق النار،(حد زعمه).

وجدد النقيب اتهامه القوات الحكومية بمواصلة التحشيد والدفع بتعزيزات عسكرية جديدة نحو مديرية شقرة إحدى أهم مديريات محافظة أبين.

في حين أكدت مصادر ميدانية لوكالة "ديبريفر" أن المعارك ماتزال محتدمة حتى هذه اللحظة وسط تبادل للقصف المدفعي العنيف الذي يسمع دويه في أرجاء المدينة،بينما لم ترد معلومات مؤكدة حول الخسائر البشرية ، وفيما إذا كان هناك تقدم ميداني ما لأحد الطرفين على حساب الأخر.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet