تجدد المواجهات بين القوات اليمنية والانتقالي في أبين

ديبريفر
2020-08-29 | منذ 1 شهر

تصاعد وتيرة المواجهات في أبين

أبين (ديبريفر) - تجددت المواجهات في ساعة مبكرة اليوم السبت بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً في محافظة أبين جنوبي البلاد.

وقالت مصادر محلية إن الطرفين تبادلا قصفاً بالأسلحة الثقيلة في الشيخ سالم والطرية شرق مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين .

وتشهد أبين منذ مساء الثلاثاء اشتباكات متقطعة بين القوات الحكومية وقوات الانتقالي الجنوبي، إثر إعلان الأخير تعليق مشاركته في المفاوضات الجارية بشأن تنفيذ اتفاق الرياض.

وكانت الرياض أعلنت الشهر الماضي عن التوصل الى اتفاق لوقف إطلاق النار بين القوات الحكومية والمجلس الإنتقالي في محافظة أبين التي يتقاسم الطرفان السيطرة عليها.

لكن هذا الإتفاق الهش لم يصمد طويلاً على الأرض ، حيث تخلله عدداً من الخروقات المستمرة منذ الساعات الأولى للإعلان عنه ، في الوقت الذي يحمل كل طرف منهما الأخر مسئولية تلك الخروقات.

سابقا، نشرت القوات السعودية العاملة ضمن التحالف العربي، 24 حزيران/يونيو الماضي، لجان لمراقبة وقف إطلاق النار بين الجيشاليمني، وقوات المجلس الانتقالي، على خطوط التماس بينهما في مديرية خنفر شرق مديرية زنجبار، بعد تصاعد القتال بين الطرفين، وسقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوفهما.

 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet