عسكريون متقاعدون يغلقون مقر التحالف العربي وميناء عدن اليمني

ديبريفر
2020-08-30 | منذ 2 شهر

تصعيد الاحتجاجات في عدن بإغلاق بوابات مقر التحالف وميناء الزيت

عدن (ديبريفر) - أغلق عسكريون يمنيون متقاعدون، اليوم الأحد، بوابات مقر التحالف العربي،  وميناء الزيت في مدينة عدن جنوبي البلاد، للمطالبة بمعاشاتهم المتأخرة منذ أشهر.
وقال رئيس تحرير صحيفة الجيش الحكومية العقيد علي منصور مقراط  إن عسكريين متقاعدين أغلقوا البوابة الرئيسيّة لمقر التحالف العربي بمدينة البريقة، غربي عدن، وفقاً لوكالة "الأناضول" التركية.
وأفادت مصادر محلية أن العسكريين أغلقوا أ يضاً بوابات ميناء الزيت ومنعوا دخول وخروج الشاحنات والبضائع وذلك في إطار الضغط والتصعيد للمطالبة بصرف المعاشات المتأخرة منذ يناير الماضي تلبية لدعوة الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن في المحافظات الجنوبية (غير حكومية).
وأضاف العقيد مقراط أن المعتصمين تركوا بوابة خلفية لمقر التحالف العربي كإجراء جزئي قبل أن تتم عملية الإغلاق كاملة، كرسالة للجهات المسؤولية للتفاعل مع مطالبهم.
وكانت الهيئة العسكرية العليا أعلنت الخميس الماضي عن البدء بتصعيد الاحتجاجات واعتصامها الذي بدأته  في يوليو الماضي أمام مقر التحالف العربي.
ويعاني المئات من القادة العسكريين المتقاعدين والجنود المسرحين، من أوضاع معيشية صعبة جراء تأخر معاشاتهم الشهرية، وارتفاع الأسعار في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تفتك بحياة الملايين من الشعب اليمني جراء الحرب الدائرة في البلاد منذ أكثر من خمس سنوات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet