شيخ مشايخ سقطرى يحذر من ضياع سقطرى وإخراجها  من السيادة اليمنية

ديبريفر
2020-09-01 | منذ 2 شهر

شيخ مشايخ سقطرى، عيسى بن ياقوت

سقطرى (ديبريفر) - حذر شيخ مشايخ سقطرى، عيسى بن ياقوت، مساء اليوم الثلاثاء، من ضياع محافظة أرخبيل سقطرى وإخراجها من السيادة اليمنية.

وقال الشيخ بن ياقوت، في حديث لقناة "الجزيرة"، إن "السعودية والإمارات أدخلتا إسرائيل إلى سقطرى ضمن عملية عبث تجري لفصل الجزيرة عن اليمن".

وأكد أن السعودية والإمارات قامتا بإحداث تغييرات ديمغرافية في سقطرى وتدمير معالم البيئة، وإنشاء معسكرات تابعة لهما".

وأشار الشيخ بن ياقوت إلى أن سقطرى تلفظ أنفاسها وتودع اليمن، وسط صمت مطبق على ممارسات السعودية والإمارات القمعية الإذلية تجاه أبناء الارخبيل.

كما كشف بن ياقوت عن إجراءات خانقة اقتصادياً تتخذها الدولتان اللتان تقودان تحالفاً عربياً عسكرياً داعماً للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، ضد سكان سقطرى، فضلاً عن تدمير النسيج الاجتماعي والثقافي واستهداف شباب الجزيرة بالمواد المخدرة.

واتهم شيخ مشايخ سقطرى السعودية والإمارات بإجبار المعارضين السياسيين على تناول المخدرات بالإكراه لمساومتهم مقابل الخروج من السجون والتخلي عن المقاومة.

وناشد بن ياقوت كافة اليمنيين "دعم إخوانهم في سقطرى والوقوف والتنسيق معهم قبل فوات الأوان لطرد المحتلين" مشدداً على أن "خيار سكان الجزيرة لن يكون إلا النضال والمقاومة والصمود".

وكانت مصادر محلية في سقطرى أكدت الأسبوع الماضي أن الإمارات استبدلت شبكتي الإنترنت والاتصالات اليمنية في محافظة جزيرة سقطرى جنوبي البلاد، بأخرى إماراتية في إطار مساعيها للسيطرة على الجزيرة وتغيير هويتها وثقافتها.

وقالت المصادر في السلطات المحلية بالجزيرة في تصريح لصحيفة "العربي الجديد" نشرته اليوم الثلاثاء، إن الإمارات أكملت ربط شبكة الإنترنت في الجزيرة بها، من خلال استبدال شبكة الإنترنت اليمنية بشبكة الإنترنت الإماراتية.

وأضافت المصادر أن أبو ظبي تقوم حالياً بتهيئة الجزيرة لربطها في قطاع الاتصالات، من خلال اعتماد شركات اتصالات إماراتية بدلاً من اليمنية.

ووفقاً للمخطط، فإنّ شبكتي الإنترنت والاتصالات اليمنيتين، سيتم إيقافهما ومنعهما بشكل نهائي في سقطرى.

وأكدت المصادر أنه تم الشروع بتنفيذ هذه الخطوات على الأرض، من خلال وسائل تقنية وفرق فنية متخصصة في مجال شبكات الإنترنت والاتصالات، مبينة أن هذه الفرق تقوم بعمليات مسح كامل وشامل للشبكات في الجزيرة وتغييرها بأجهزة وخطوط اتصال إماراتية.

وأوضحت المصادر أن الفرق التي يشرف عليها المندوب الإماراتي في سقطرى، خلفان المزروعي، تضمّ عدداً كبيراً من الأجانب، إلى جانب إماراتيين، وتعمل ليل نهار منذ ما يقارب الأسبوع.

والجمعة الماضية، أفادت وسائل إعلام دولية، بأن إسرائيل والإمارات العربية المتحدة تعتزمان إنشاء قواعد لجمع المعلومات الاستخبارية على جزيرة يمنية مطلة على مضيق باب المندب.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet