اليمن.. قوات مدعومة إماراتيا تعتقل أبناء الشمال في عدن

ديبريفر
2020-09-03 | منذ 2 شهر

صور متداولة لحملات اعتقال أبناء المحافظات الشمالية في عدن اليوم

عدن (ديبريفر) - نفذت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، اليوم الخميس حملة اعتقالات طالت أبناء المحافظات الشمالية المتواجدين في عدن جنوبي اليمن.
وقال مصدر محلي لوكالة "ديبريفر"إن قوات تابعة للانتقالي الجنوبي اعتقلت العشرات من أبناء المحافظات الشمالية وهم من العمالة بالأجر اليومي من مديريتي الشيخ عثمان والمنصورة.
وأوضح أن قوات الانتقالي اعتقلت فجر الخميس نحو 55 شخصاً من حي عبدالقوي فقط، في الشيخ عثمان كبرى مديريات عدن، مبيناً أن هؤلاء العمال كانوا ينوون الذهاب إلى منطقة المشروع العقارية .
وأضاف المصدر أن القوات المدعومة إماراتياً اقتادت المواطنين من أبناء الشمال إلى مواقع تابعة للحزام الأمني.
وتوصف عدن أنها "العاصمة المؤقتة" لليمن، كما تقول الحكومة المعترف بها دولياً، لكن المدينة بنظر أنصار المجلس الانتقالي الجنوبي، عاصمة للجنوب"، الذي كان دولة توحدت مع الشطر الشمالي في العام 1990.
وليست هذه المرة الأولى التي يستهدف فيها من يوصفون بـ"الشماليين"، حيث نظمت خلال السنوات الماضية حملات لطرد أبناء محافظات الشمال من الجنوب، ومنعت قوات الحزام الأمني في الضالع ولحج (جنوب)، أبناء المناطق الشمالية من الدخول إلى عدن.
وكانت الأمم المتحدة قد أكدت العام الماضي أن قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي "نفذت وساعدت على تنفيذ هجمات انتقامية ضد مدنيين".
وقالت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان رافينا شمداساني، في حديث للصحافيين حينها في جنيف، إن "المعلومات التي وردت من مصادر متعددة، أشارت إلى عمليات اعتقال واحتجاز تعسفية وتهجير قسري، واعتداءات جسدية ومضايقات، فضلاً عن نهب وتخريب من قبل قوات الأمن ضد مئات الشماليين".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet