تظاهرة للمجلس الإنتقالي في شبوة تدعو للإنفصال

ديبريفر
2020-09-03 | منذ 3 شهر

مظاهرة في شبوة تدعم المجلس الانتقالي

شبوة (ديبريفر) - خرج المئات من ابناء محافظة شبوة في تظاهرة جماهيرية دعا اليها المجلس الإنتقالي الجنوبي اليوم الخميس تحت شعار "رفضاً لتزييف الإرادة ودعماً لقرارات القيادة"، وسط إجراءات أمنية مشددة خشية حدوث أي أعمال شغب.

وردد المشاركون في التظاهرة هتافات وشعارات منددة بممارسات الحكومة واجهزتها التنفيذية المسيطر عليها من حزب الإصلاح (حد تعبير المتظاهرين).

كما ردد المتظاهرون هتافات تنادي بالإنفصال وإستعادة الدولة الجنوبية ورفض ما أسموه ب"الإحتلال اليمني".

وقلل ناشطون موالون للحكومة الشرعية المعترف بها دولياً من أهمية هذه المظاهرة

وقال القيادي البارز في المجلس الإنتقالي الجنوبي احمد عمر بن فريد أن هذه التظاهرة التي اقيمت في مديرية المصينعة بشبوة تمثل تجديداً للعهد وتأكيداً على وقوف أبناء شبوة مع مشروع الإستقلال الجنوبي.

فيما قلل ناشطون موالون للحكومة الشرعية المعترف بها دولياً من أهمية هذه المظاهرة التي كشفت الحجم الحقيقي للمجلس الإنتقالي في شبوة .

لكنهم في الوقت نفسه أشاروا خلال أحاديثهم لمراسل وكالة "ديبريفر" الى أنها تأتي في إطار محاولات المجلس الإنتقالي التصعيدية الهادفة الى إفشال اتفاق الرياض التي تبذل القيادة السعودية جهودا كبيرة في محاولة منهم لإنقاذها.

وكانت السعودية رعت في نوفمبر 2019 إتفاقاً للسلام بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي ، قبل أن تعلن مؤخراً عن آلية جديدة للتسريع في تنفيذه بعد مضي 10 أشهر على توقيعه في الرياض.

غير أن هذا الإتفاق اصطدم بعراقيل كبيرة ، اخرها إعلان المجلس الإنتقالي الثلاثاء قبل الماضي تعليق مشاركته في المشاورات رسمياً.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet