اليمن.. القيادي محمد البخيتي يؤكد تقدم الحوثيين صوب مأرب

ديبريفر
2020-09-07 | منذ 4 أسبوع

تشهد جبهات القتال في مأرب خلال الأسابيع الأخيرة، معارك ضارية بين القوات التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وبين جماعة أنصار الله (الحوثيين)

مأرب (ديبريفر) – اعتبر القيادي البارز في جماعة أنصار الله (الحوثيين) محمد البخيتي، المطالبات بوقف المعارك القريبة من مدينة مأرب (شمالي شرقي اليمن) لدواعي إنسانية، مؤشرا واضحا على تقدم جماعته صوب المدينة وقرب السيطرة عليها.

وقال البخيتي على حسابه في "تويتر" الأحد، إن جماعته تعرف حجم القلق الذي بات ينتاب من وصفهم بـ"المخدوعين المغرر بهم من الوافدين على مدينة مأرب، خصوصاً المتواجدين مع عوائلهم".

وأضاف: "نقول لهم لا تقلقوا فأنتم اخواننا وأهلنا ولن نمسكم بسوء، وأنتم تعرفون سمو اخلاقنا وسمو أخلاق أبناء مدينة مأرب".

سابقا، طالب ناشطون يمنيون بوقف المعارك العنيفة الدائرة في عديد جبهات بمحيط مدينة مأرب، حرصاً على عدم الإضرار بالمناطق السكنية والمدنيين بينهم عشرات الآلاف من النازحين الذين فروا إلى مأرب هرباً من القتل بنيران الأطراف المتصارعة، ومن أجل الحصول على فرصة "حياة جديدة".

وتشهد جبهات القتال في مأرب في الأسابيع الأخيرة، معارك ضارية بين القوات التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وبين جماعة الحوثيين.

وتدافع القوات الحكومية عن مدينة مأرب باستماته كونها أبرز وأهم معاقل الحكومة الشرعية، في حين تهاجم جماعة الحوثيين المدينة الغنية بالنفط بضراوة وتفرض عليها حصاراً خانقاً من ثلاث اتجاهات.

وتحاول جماعة الحوثيين بعث رسائل تطمينية للقبائل في مأرب، والسكان، والوافدين (النازحين).

وكان البخيتي قد دعا في تغريدة سابقة مساء أمس السبت، من وصفهم بـ"المخدوعين والمغرر بهم في مأرب" بـ"العودة إلى حضن الوطن"، مؤكداً أن "قرار العفو العام لا زال ساري والمفعول".

وتابع: "ومهما حصل فإن الوطن يتسع للجميع ومشكلتنا كانت ولا زالت مع المحتلين (في إشارة للسعودية والإمارات)".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet