القوات الأمريكية في بغداد تتعرض لهجمات صاروخية وأخرى بالعبوات الناسفة

ديبريفر
2020-09-07 | منذ 1 شهر

تزايدت الهجمات الصاروخية على قاعدة التاجي بالتزامن مع بدء انسحاب القوات الأمريكية منها

بغداد (ديبريفر) - تعرضت القوات الأمريكية المتواجدة في العراق مساء اليوم الاثنين، مجدداً إلى هجومين صاروخي وآخر بالعبوات الناسفة.

وقالت وسائل إعلام عراقية إن قاعدة التاجي التي تبعد 20 كيلو شمالي بغداد، تعرضت لهجوم صاروخي، في حين تم استهداف رتل عسكري أمريكي في الحلة قرب جبلة وفي منطقة سريع الشعلة لهجومين بالعبوات الناسفة.

وكان التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن في 23 أغسطس الماضي، أن قواته انسحبت من قاعدة التاجي العسكرية العراقية وسلمتها لقوات الأمن المحلية.

وجاء الانسحاب من قاعدة التاجي بعد أيام من تجديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعهده بسحب "العدد القليل" المتبقي من الجنود الأمريكيين في العراق.

وقال التحالف في بيان له أن "إعادة تموضع الأفراد العسكريين هو جزء من خطة طويلة المدى تم التنسيق لها مع حكومة العراق". وأضاف أن معسكر التاجي كان يضم في السابق ما يصل إلى 2000 من أعضاء التحالف وأن معظمهم غادروا هذا الصيف.

وأضاف البيان أن "باقي قوات التحالف ستغادر خلال الأيام المقبلة بعد الانتهاء من تسليم المعدات للقوات العراقية".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet