منظمة حقوقية دولية قلقة من تزايد انتهاكات حقوق الإنسان في عدن

ديبريفر
2020-09-09 | منذ 2 شهر

قوات الانتقالي الجنوبي متهمة بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان

جنيف (ديبريفر) - أكدت منظمة حقوقية دولية، اليوم الأربعاء، أن أوضاع حقوق الإنسان في محافظة عدن جنوبي اليمن التي يسيطر عليها المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً، تدهورت بشكل مقلق خلال الأشهر الثلاثة الماضية.
وقالت منظمة سام للحقوق والحريات ومقرها جنيف، في بيان إنها قلقة من تصاعد الانتهاكات في مدينة عدن، حيث رصدت أكثر من 120 انتهاكاً، توزعت بين الاعتقالات التعسفية والتعذيب حتى الموت، والاغتيالات والتهجير القسري .
ودعت المجلس الانتقالي للإفراج فوراً عن المعتقلين، واحترام القانون الدولي لحقوق الإنسان.
كما دعت كافة أطراف الصراع في اليمن إلى احترام المواثيق الإنسانية .
 ويسيطر الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً على عدن، منذ أغسطس 2019، إثر معارك ضارية ضد القوات الحكومية، انتهت بطرد الحكومة التي اتهمت الإمارات بتدبير انقلاب ثان عليها بعد الحوثيين، وهو ما تنفيه أبو ظبي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet