ضربات حوثية جديدة تستهدف السعودية والتحالف يعلن التصدي لها

ديبريفر
2020-09-10 | منذ 4 شهر

الحوثيون يصعدون من هجماتهم الجوية صوب الرياض باستخدام الصواريخ الباليستية وطائرات الدرون

الرياض (ديبريفر) - أعلنت قيادة القوات المشتركة للتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اليوم الخميس اعتراض وتدمير عدد من الصواريخ البالستية وطائرات بدون طيار "مفخخة" أطلقها الحوثيون باتجاه المملكة.

وقال العميد تركي المالكي الناطق باسم قوات التحالف أن الدفاعات الجوية السعودية اعترضت عدداً من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة ونجحت في تدميرها قبل الوصول الى أهدافها المحددة.

وكثفت جماعة أنصار الله (الحوثيين) خلال الآونة الأخيرة من هجماتها على الأراضي السعودية، مستخدمة طائرات درونز مسيرة وصواريخ باليستية لضرب بعض الأهداف الحيوية داخل العمق السعودي.

وتأتي الهجمات الحوثية المكثفة على الأراضي والمدن السعودية بالتزامن مع تصريحات مساعد رئيس البرلمان الإيراني للشئون الدولية حسين أمير عبداللهيان الأسبوع الفائت، التي أكد من خلالها عزم بلاده مضاعفة دعمها لحلفائها في المنطقة ومن بينهم الحوثيين.

وتتهم المملكة العربية السعودية طهران بتهريب الصواريخ والطائرات المسيرة للحوثيين من أجل استهداف المدن والمواقع السعودية، في مخالفة لقرارات مجلس الأمن الدولي التي تمنع بيع وإمداد الحوثيين بالأسلحة.

وسبق أن عرض التحالف العربي بقايا لصواريخ قال أنها صناعة إيرانية تم من خلالها استهداف الرياض.

وفي مارس/آذار 2015 قادت السعودية تحالفا عسكريا على اليمن تحت مسمى (عاصفة الحزم) بعد أن أطاح الحوثيون بحكومة الرئيس هادي المدعومة منها من العاصمة صنعاء في أواخر عام 2014.

وتسببت الحرب الدائرة في اليمن منذ ست سنوات بوفاة أكثر من 100 ألف شخص، وأدت إلى أزمة إنسانية تقول منظمة الأمم المتحدة بأنها الأكبر في العالم.

ودفعت الحرب الملايين من سكانه إلى شفا المجاعة، ويعتمد 80 في المئة من السكان على المساعدات الإنسانية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet