اليمن .. مسيرة بصنعاء تطالب بالقصاص من قتلة الشاب عبدالله الأغبري

ديبريفر
2020-09-12 | منذ 1 أسبوع

صورة على وسائل التواصل الاجتماعي لجانب من مسيرة السبت بصنعاء

صنعاء (ديبريفر) - شهدت العاصمة اليمنية صنعاء، اليوم السبت، مسيرة حاشدة تطالب بالقصاص من قتلة الشاب عبدالله قائد الأغبري، في الحادثة البشعة التي هزت الرأي العام اليمني، وذلك غداة بث اعترافات أربعة من المتهمين بقتل الأغبري، وإخفاء اعترافات المتهم الخامس والمشارك الرئيسي بالجريمة.
ورفع المتظاهرون لافتات طالبت بالقصاص من المجرمين والالتزام بالشفافية وعدم محاولة طمس ملامح الجريمة، كما رفضوا التستر على أي مشارك في واقعة القتل وتغييب المتهم الأول بالجريمة في التسجيل المصور، الذي تجاهل الإشارة إليه أو التطرق لدوافع الجريمة .
وتصاعدت ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد بث الإعلام الأمني التابع لوزارة الداخلية في حكومة الإنقاذ التي شكلتها جماعة الحوثيين، مساء الجمعة، اعترافات المحتجزين الأربعة على ذمة مقتل الشاب عبدالله الأغبري، وأخفت اعترافات المحتجز الخامس والمشارك الرئيسي بالجريمة.
وعرض التسجيل ما بدا أنها اعترافات مكتوبة، أو محفوظة سلفا لأربعة متهمين، هم صاحب محل الهواتف النقالة الذي كان يعمل فيه الأغبري، وثلاثة من عامليه، بينما غاب المتهم الخامس.
واكتفى المتهمون بالإقرار في اعترافاتهم المقتضبة بتعذيب الشاب ولم يشيروا إلى الأسباب التي دفعتهم إلى ارتكاب الجريمة.
وكانت الأجهزة الأمنية التابعة للحوثيين أعلنت أنها أحالت خمسة من المتهمين بتعذيب الشاب حتى الموت، والذين ظهروا في الفيديو، إلى القضاء، في إجراءات قضائية مستعجلة.
وتطوع عدد من المحامين للدفاع عن حق الأغبري، في محاكمة ستتم تحت أنظار الملايين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet