محكمة امريكية تطلب استجواب 24 مسئولا سعوديا بينهم أمير بارز بشأن تفجيرات 11 سبتمبر

ديبريفر
2020-09-12 | منذ 4 شهر

نيويورك (ديبريفر) - طالبت المحكمة الفيدرالية الإمريكية الحكومة السعودية بمساعدتها في استجواب 24 من المسئولين السعوديين (سابقين وحاليين) بما فيهم أمراء في الأسرة الحاكمة، للإدلاء بمعلومات تتعلق بتفجيرات 11 سبتمبر 2001 التي ضربت برجي التجارة العالمي في نيويورك وأودت بحياة نحو 3 آلاف شخص.

وأصدر قاض فدرالي أميركي؛ بالتزامن مع الذكرى ال19 للحادثة،رسالة موجهة إلى الحكومة السعودية يطلب فيه إتاحة سماع شهادات 24 مسؤولا سعوديا، حول معرفتهم المحتملة بالأحداث التي قادت إلى هجمات سبتمبر ، وفق ما ذكرت تقارير إعلامية إمريكية الجمعة.

ومن بين أبرز المسؤولين السعوديين الذين طلب القضاء الإمريكي شهادتهم، الأمير بندر بن سلطان آل سعود، السفير السابق لدى الولايات المتحدة، لكن
 تقارير صحفية غربية أكدت بأن هذا الطلب يتوقف على استعداد الحكومة السعودية للسماح لهؤلاء المسؤولين بالإدلاء بشهادتهم، خاصة أن بعضهم  لم يعد يشغل مناصب رسمية ولا يمكن بالتالي إجبارهم على الإدلاء بشهاداتهم.

وأحيا عدد من المواطنين الامريكيين أمس الجمعة، الذكرى التاسعة عشرة لأحد أكثر الاعتداءات دموية في تاريخ الولايات المتحدة والتي راح ضحيتها أكثر 3000 شخص، مادفع أمريكا لخوض عدد من الحروب في افغانستان والعراق وغيرها ، متسببة بمقتل ملايين الأشخص وفق تقارير رسمية.

وتتهم عائلات ضحايا 11 سبتمبر الحكومة السعودية بالتواطؤ في تنفيذ وتمويل تلك الهجمات، إلا أن الرياض تنفي باستمرار أي صلة لها بمنفذي هجمات 11 سبتمبر.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet