اختطاف رجل أعمال بعد الإعتداء عليه في "شارع الموت" بالعاصمة اليمنية صنعاء

ديبريفر
2020-09-12 | منذ 1 أسبوع

جمعية الصرافين اليمنيين

صنعاء (ديبريفر) دانت جمعية الصرافين اليمنيين بصنعاء حادثة اختطاف رئيس مجلس ادارة شركة التضامن للصرافة"محمد مرشد" على ايدي مسلحين مجهولين مساء الجمعة من أحد شوارع العاصمة صنعاء واقتياده الى جهة مجهولة.

وأعربت جمعية الصرافين اليمنيين في بيان رسمي السبت عن قلقها الشديد على حياة رئيس ومالك شركة التضامن المصرفية.. مطالبة في ذات الوقت، الجهات الأمنية التابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين) مسئولية الكشف عن مصيره وملاحقة الجناة المجرمين.

وكان مسلحون مجهولون اختطفوا مساء الجمعة رجل الأعمال محمد مرشد من شارع القيادة وسط العاصمة صنعاء واقتادوه الى مكان مجهول.

وأكد شهود عيان وسكان محليون لوكالة "ديبريفر" أن 5 مسلحين برشاشات كلاشنكوف أوقفوا سيارة (توسان) حمراء اللون وحديثة الطراز وسط الشارع العام، ثم قاموا بالإعتداء على سائقها بالأسلحة البيضاء، بعدة طعنات في أماكن متفرقة من جسده، وسط ذهول المواطنين الذين تواجدوا بالصدفة في مكان الحادث.

وأضاف شهود العيان أن المسلحين اقتادوا السيارة وكذلك السائق المغدور به الذي اتضح لاحقاً بأنه مالك أحدى شركات الصرافة الى مكان غير معلوم وسط استمرارهم بعملية الإعتداء والطعن.

ولم يصدر حتى اللحظة أي تعليق رسمي من الجهات الأمنية بصنعاء حول الحادثة أو هوية الجناة ودوافعهم.

وتشهد العاصمة صنعاء حالة من الإنفلات الأمني ، فيما بات شارع القيادة أحد أكثر الشوارع رعباً فيها بعدما كان مسرحاً لعدد من الحوادث الجنائية مؤخراً.

وتأتي هذه الحادثة عقب 48 ساعة من تسريب مقاطع فيديو وصور خاصة بواقعة تعذيب وقتل الشاب عبدالله الأغبري والتي وقعت في محلات السباعي لبيع وصيانة الهواتف  بذات المنطقة (شارع القيادة)،في جريمة وحشية بشعة هزت البلاد ولاقت استنكاراً كبيراً من قبل اليمنيين، وماتزال تفاصيلها ودوافعها غامضة حتى الان.

وتساءل ناشطون يمنيون حول ما إذا كان هناك ارتباط ما، بين حادثة الإعتداء وإختطاف رجل الأعمال التي وقعت الجمعة، وبين جريمة تعذيب وقتل الشاب الأغبري التي ما زالت تشغل الشارع اليمني عموماً .


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet