البركاني ل"غريفيث": الوضع في اليمن لم يعد يحتمل مزيدا من صمت الأمم المتحدة

ديبريفر
2020-09-13 | منذ 1 شهر

سلطان البركاني خلال لقائه المبعوث الاممي لليمن مارتن غريفيث

الرياض (ديبريفر) - أكد رئيس مجلس النواب اليمني سلطان البركاني دعم الحكومة الشرعية الكامل لمساعي الأمم المتحدة من أجل الوصول إلى رؤية حقيقية لسلام شامل، توقف نزيف الدم ومعاناة اليمنيين، وفق المرجعيات الثلاث المتفق عليها.

وطالب البركاني لدى لقائه مبعوث الأمم المتحدة الخاص الى اليمن مارتن غريفيث الأحد في الرياض، بإتخاذ مواقف أممية صارمة إزاء ما وصفه ب"الصلف الحوثي" وتصعيده العسكري المتواصل في جبهات القتال ، الأمر الذي يشكل مصدر تقويض وتهديد لفرص السلام المتاحة.

وأشار رئيس البرلمان اليمني إلى أن الوضع الذي وصل اليه البلد والشعب اليمني اليوم جراء ما تمارسه جماعة أنصار الله (الحوثيين) لم يعد يحتمل المزيد من التهاون والمهادنة والصمت من قبل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي".

مؤكداً ،" أن المساعي والجهود التي تبذل من أجل السلام تواجه دوماً بتعنت الحوثيين وإصرارهم على خيار الحرب وتقويض كل الجهود والمساعي الرامية للسلام".

وشدد على ضرورة ان تتخذ الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص الى اليمن، خطوات جاده في اتجاه تحقيق السلام العادل والشامل في ضوء المرجعيات المتمثلة في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الامن لاسيما القرار رقم 2216.

وتطرق البركاني، الى الجهود المبذولة بشان معالجة مشكلة خزان النفط العائم"صافر"..

مجدداً التأكيد على ضرورة الإسراع في حل هذه المشكلة حتى لا تتحول الى كارثه بيئية ستؤثر على المنطقة بأسرها..

وقال، إن الحوثي اتخذ من مشكلة خزان صافر وسيلة لابتزاز العالم وهو ما لا يفترض القبول به.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet