اليمن.. اغتيال قيادي في حزب الإصلاح بمحافظة الضالع

ديبريفر
2020-09-16 | منذ 2 أسبوع

الضالع

الضالع (ديبريفر) - أعلن حزب التجمع اليمني للإصلاح، (فرع الإخوان المسلمين باليمن) مساء الثلاثاء، اغتيال أحد قياداته بنيران مسلح في محافظة الضالع جنوبي البلاد.

وأفاد موقع الحزب (الصحوة نت) نقلاً عن مصادر محلية بأنه "تم اغتيال أحمد بن أحمد علي، رئيس فرع التجمع اليمني للإصلاح في مديرية الأزارق بمحافظة الضالع، في ظروف لا تزال ملابساتها غامضة".

وأضافت المصادر أن"علي اغتيل برصاص المدعو عبد الله الشيبة (لم تذكر صفته أو تفاصيل عنه) بعد صلاة المغرب في قرية مثعدة بالأزارق".

وذكر الموقع أن "عدداً من قيادات وكوادر الحزب في محافظات الضالع وعدن ولحج، تعرضت خلال الفترة الماضية، للتصفية والاغتيال، منهم 3 قيادات في الضالع".

وعاد مؤخراً مسلسل الإغتيالات في عدن وبعض مدن الجنوب التي يربطها ناشطون بأجندات سياسية لبعض الدول المشاركة في التحالف العربي وأذرعها المسلحة في اليمن.

وكان حزب التجمع اليمني للإصلاح قد دعا في 17 أغسطس الماضي إلى الكشف عن نتائج التحقيقات وهوية الجناة في حوادث الاغتيالات التي طالت العشرات من رجال الدين والناشطين الحقوقيين والمدنيين بالإضافة إلى عناصر تابعة للجيش والأمن وكل حوادث الاغتيالات التي شهدتها محافظة عدن خلال السنوات الأربع الماضية.

وقال رئيس المكتب التنفيذي لحزب الإصلاح في عدن، إنصاف مايو، إنه لم يعد مقبولا عرقلة إجراءات التقاضي في ملف الاغتيالات التي شهدتها مدينة عدن وراح ضحيتها المئات من الكوادر والشخصيات السياسية والاجتماعية والدينية.

وأضاف في تصريحات صحفية أن النيابة العامة مطالبة بالكشف عن سير ونتائج التحقيق وهوية المتهمين في كل حوادث الاغتيال التي شهدتها عدن خلال السنوات الماضية.

وطالب رئيس المكتب التنفيذي لحزب الإصلاح في عدن، بتحقيق شفاف وعادل يكشف المتهمين في كل عمليات الاغتيالات والجهات التي حرضت ومولتها.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet