قوات مدعومة إماراتياً تعتقل داعية سلفياً في عدن اليمنية انتقد تطبيع الإمارات

ديبريفر
2020-09-16 | منذ 1 أسبوع

عدن

عدن (ديبريفر) - قالت مصادر يمنية، اليوم الأربعاء، إن قوات مدعومة من الإمارات اعتقلت داعية سلفياً في محافظة عدن جنوبي اليمن، على خلفية انتقاده تطبيع الإمارات مع إسرائيل.
وأضاف مصدران محليان رفضا كشف هويتهما لأسباب أمنية، أن قوة من ألوية الدعم والإسناد التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً اعتقلت، الجمعة الماضية، الداعية ياسر العزاني، حينما كان يتنزه في أحد السواحل غرب محافظة عدن، وفقاً لوكالة "الأناضول" التركية.
وذكر المصدران أن هذه القوة اقتادت العزاني إلى مقر تابع لها في مدينة البريقة غربي عدن، ولا يُعلم مصيره حتى اللحظة.
فيما قال القيادي السابق في ما تسمى "المقاومة الجنوبية" عادل الحسني في تغريدة على "تويتر"، إن القوة التابعة للمجلس الانتقالي اعتقلت الداعية العزاني "على خلفية خطبة ألقاها وتؤكد على دعم فلسطين، وتنتقد التطبيع مع إسرائيل"، بعد إقدام الإمارات على هذه الخطوة.
ولم يصدر أي تعليق رسمي من المجلس الانتقالي حول عملية الاعتقال حتى لحظة كتابة الخبر.
وكانت الإمارات وإسرائيل أعلنتا الشهر الماضي عن بدء مرحلة جديدة في العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، ووقعتا أمس الثلاثاء اتفاقية تطبيع العلاقات في واشنطن بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وفي 14 أغسطس، أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي تأييده اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل، عبر تغريدة لنائب رئيسه هاني بن بريك، اعتبر فيها الاتفاق "قرارا شجاعا من قائد حكيم".
والمجلس الانتقالي الجنوبي، يتلقى دعماً عسكرياً وسياسياً من الإمارات التي تتواجد في اليمن منذ مارس 2015، ضمن تحالف عسكري تقوده السعودية ضد جماعة الحوثيين (أنصار الله).


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet