حكومة الحوثيين تحمل الأمم المتحدة مسؤولية وفاة طفل ينتظر العلاج خارج اليمن

ديبريفر
2020-09-16 | منذ 1 أسبوع

طه المتوكل

صنعاء (ديبريفر) -:حمّل وزير الصحة العامة والسكان في حكومة الإنقاذ التابعة لجماعة الحوثيين (أنصار الله) طه المتوكل، اليوم الأربعاء، الأمم المتحدة مسؤولية وفاة طفل كان يحتاج لتلقي الرعاية الصحية خارج اليمن.
واعتبر المتوكل، بحسب قناة "المسيرة" الناطقة باسم الجماعة، استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي من قبل التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن،  وصمة عار في جبين الأمم المتحدة والعالم.
وأضاف أن الطفل شوقي الأبارة توفي بعد انتظار الجسر الطبي لعامين كاملين، مشيراً إلى أن منظمة الصحة العالمية لم تنقل سوى 29 مريضاً ضمن الجسر الطبي الجوي.
ويفرض التحالف العسكري الذي تقوده السعودية دعماً للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً إغلاقا على مطار صنعاء منذ عام 2016 أمام الرحلات التجارية، غير أنه أعلن في نوفمبر الماضي السماح برحلات إجلاء طبية من المطار، وذلك في إطار إجراءات عملية بناء الثقة لدعم جهود السلام التي تقوم بها الأمم المتحدة
وفي فبراير الماضي سيرت منظمة الصحة العالمية رحلتين جويتين إلى الأردن نقلتا 31 مريضاً يمنياً لتلقي الرعاية الطبية المنقذة للحياة نظراً لعدم توفر خيارات العلاج لحالاتهم في اليمن، وفقاً لمبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث.
وكان وزير الصحة في حكومة الحوثيين قال في يوليو الماضي، "هناك حوالي 300 ألف مريض بحاجة للعلاج في الخارج، والمسجل لدينا 30 ألف مريض وتم إشراك منظمة الصحة العالمية في تشخيص حالاتهم ولم يخرج منهم للعلاج في الخارج سوى 30 مريضاً، ما يعتبر جريمة نظراً لتواطئ المنظمات بهذا الشأن".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet