الرويشان يهدد: الإعتداء على مأرب سيقابل برد قاس في العمق السعودي والإماراتي

ديبريفر
2020-09-16 | منذ 1 أسبوع

جلال الرويشان

صنعاء (ديبريفر) - أكد مسئول كبير في حكومة "الإنقاذ الوطني" غير المعترف بها دوليا والتابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، تمسك جماعته بإتفاقية ستوكهولم الموقعة مع الحكومة الشرعية أواخر العام 2018 في السويد.

ودعا جلال الرويشان نائب رئيس مجلس الوزراء لشئون الدفاع والأمن في حكومة الإنقاذ بصنعاء في تصريحات صحفية الأربعاء، المجتمع الدولي والأمم المتحدة للضغط على "الطرف الآخر" لتنفيذ الإتفاق والإيفاء بإلتزاماتهم في هذا الشأن.

وقال، إن دول العدوان (في إشارة للسعودية والإمارات)  لم تكن صادقة في تنفيذ اتفاق السويد،وإنما كانت ترى فيه مجرد خطوة تكتيكية لإسقاط محافظة الحديدة.

وأشار الرويشان إلى أن تحرير جميع الأراضي اليمنية والمياه الإقليمية تتصدر قائمة الأولويات والأهداف بالنسبة لجماعة أنصار الله (الحوثيين) ، مهما كان حجم الضغوط السياسية والدبلوماسية التي تمارس عليهم من أجل التخلي عن هذه المسئولية.

وهدد الرويشان في تصريحات نقلتها صحيفة المسيرة الناطقة باسم الحوثيين وتابعتها "ديبريفر"؛ بالرد على أي عدوان سعودي- إماراتي؛ قد تتعرض له مدينة مأرب أو غيرها من المدن اليمنية.

وقال إن الإعتداء على أية أهداف حيوية في مارب أو غيرها سيقابل بالمثل ، حيث أن لدينا القدرة الكاملة على الوصول لعمق الأراضي السعودية والإماراتية، لإستهداف منشئاتهما الحيوية والإقتصادية.

 

ولم يوضح المسئول الحوثي طبيعة ونوعية الإعتداءات التي يعنيها ، في ظل إستمرار المعارك العنيفة بين قوات الحكومية الشرعية مسنودة بالتحالف العربي وجماعة انصار الله (الحوثيين) في مدينة مأرب الغنية بالنفط والغاز.

 

وكثف الحوثيون خلال الشهور الأربعة الماضية هجومهم العسكري من عدة محاور على مدينة مأرب (شمال شرقي اليمن) ، في محاولة لإسقاط المدينة التي تمثل أهمية بالغة للحكومة الشرعية ، وتتخذ منها مركزا رئيسيا لقواتها العسكرية.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet