ايفانكا ترامب تترك استثمارها في الأزياء لتتفرغ للسياسة

واشنطن (ديبريفر)
2018-07-25 | منذ 5 شهر

إيفانكا تترك الأزياء من أجل عيون السياسة

 Story in English: https://debriefer.net/news-1993.html

 أعلن متحدث باسم إيفانكا ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، أنها قررت إغلاق خط الأزياء التابع لها كي تتفرغ لعملها كمستشارة لوالدها في البيت الأبيض.

 وقال المتحدث باسم إيفانكا ترامب: "بعد 17 شهرا، من دون أن تفكر في العودة، اتخذت إيفانكا قرارها الصعب، ولكي تكون عادلة مع شركائها في الأعمال، قررت تصفية أعمالها".

  من جهتها، ذكرت مؤسسة "إيفانكا ترامب" أنها لن تسعى إلى تجديد تراخيصها، وستقوم بالاستمرار بتلك العقود، مشيرة إلى أن شركاءها ومن بينهم "بلومينغرديلز" المملوكة لشركة "ميسيز إنك وشركة ديلارد"، أعلنوا أنهم مستمرون في وضع شعار "إيفانكا ترامب" على منتجاتهم.

  وتسبب أسلوب ترامب القتالي في حملته الانتخابية وأثناء رئاسته بوضع العلامة التجارية للعائلة في معارك سياسية، حيث أدخل بعض المؤيدين له من فنادق ترامب إنترناشونال الفاخرة إلى البيت الأبيض، في وقت دعا فيه مناوئون له إلى مقاطعة أعمال العائلة التجارية.

   ونجح ترامب في الانتخابات الرئاسية الأخيرة في الولايات المتحدة الأمريكية بعدما كون ثروة من أنشطة التطوير العقاري، ليدخل البيت الأبيض حاملاً محفظة استثمارية عائلية ضخمة.

   ووجه العديد من المراقبين والسياسيين ورجال الأعمال انتقادات إلى الرئيس الأمريكي ترامب، واتهموه باستغلال منصوبه للترويج لاستثماراته الخاصة، كونه يقوم بزيارات مستمرة لممتلكات تحمل علامة ترامب التجارية منذ تقلده منصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية.


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق