اليمن.. نزوح أكثر من 4800 أسرة بسبب المواجهات العسكرية في مأرب

ديبريفر
2020-09-18 | منذ 1 شهر

تسببت مواجهات مأرب بنزوح العديد من الأسر

مأرب (ديبريفر) - تسببت المواجهات العسكرية المحتدمة بين قوات الحكومة الشرعية مدعومة من التحالف العربي وجماعة أنصار الله (الحوثيين) الموالية لإيران بعدد من جبهات محافظة مأرب بحدوث موجة نزوح هي الأكبر على مدى الأسبوعين الماضيين.

وأكدت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في مأرب، أن أربعة آلاف و 847 أسرة نزحت خلال الفترة من 20 أغسطس الماضي وحتى 15 سبتمبر الجاري،فيما لايزال هذا الرقم مرشحاً للزيادة خلال الأيام القادمة مع استمرار القتال الضاري وتصاعد وتيرته بصورة لافتة.

وقالت وحدة إدارة مخيمات النازحين في بيان لها حصلت "ديبريفر" على نسخة منه،أن موجة النزوح الجديدة جاءت نتيجة تفاقم الصراع بسبب الهجوم الحوثي على تخوم المحافظة من الجهتين الشمالية والجنوبية.

وأوضحت، أن آلاف الأسر فضلت النزوح من منازلها ومراكز الأيواء في مناطق القتال في بعض المديريات مثل رحبة وماهلية  والمواجهات العسكرية نحو مناطق أقل خطرا في إطار ذات المحافظة.

وتتواصل للشهر الثاني على التوالي في محافظة مأرب المعارك العنيفة بين، إثر هجوم واسع شنته جماعة الحوثي على المحافظة الغنية بالثروات والمكتظة بآلاف الأسر النازحة، وسط نداءات أممية ودولية متصاعدة بضرورة وقف العمليات العسكرية (اللاإنسانية)،  لم تلق صداها حتى الان.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet