تجدد الاشتباكات بين قوات الحكومة اليمنية والانتقالي في أبين

ديبريفر
2020-09-21 | منذ 1 شهر

أبين

أبين (ديبريفر) - تجددت الاشتباكات في ساعة مبكرة اليوم الإثنين، بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، في محافظة أبين جنوب البلاد.
وقالت مصادر محلية إن قصفاً متبادلاً بالأسلحة الثقيلة جرى بين قوات الحكومة والانتقالي شرق مدينة زنجبار مركز محافظة أبين .
وأضافت بأن أصوات الاشتباكات سُمعت في المدن القريبة من جبهتي الشيخ سالم والطرية شرق زنجبار  .
ومساء الأحد، اتهم المتحدث باسم المنطقة العسكرية الرابعة وجبهة محور أبين بقوات المجلس الانتقالي، محمد النقيب، القوات الحكومية بإطلاق قذائف مدفعية على مواقع قوات المجلس، في خرق لوقف إطلاق النار.
وقال في تغريدتين على "تويتر"، إن قوات الانتقالي استهدفت آلية عسكرية للقوات الحكومية شرق مودية، ما أدى إلى إصابة عدد من الأفراد الذين كانوا في طريقهم إلى شقرة ضمن تعزيزات حكومية قادمة من شبوة.
وتشهد محافظة أبين، منذ عدة أشهر، معارك بين قوات الحكومة المعترف بها دولياً وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي في أطراف شقرة وقرن الكلاسي والشيخ سالم.
وفي أواخر يونيو الماضي، انتشرت قوات سعودية في مناطق المواجهات في أبين، وذلك بموجب وقف لإطلاق النار أعلن عنه التحالف السعودي الإماراتي ورحبت به حينها الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي.
بيد أن وقف إطلاق النار ظل هشا، حيث قتل وجرح منذ ذلك الوقت العشرات من الطرفين في معارك جرى بعضها بالقرب من مدينة زنجبار مركز محافظة أبين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet