اليمن.. تواصل المواجهات في مدينة حيس بمحافظة الحديدة لليوم الثاني على التوالي

ديبريفر
2020-09-22 | منذ 1 شهر

تشهد مدينة حيس جنوبي شرقي الحديدة مواجهات عنيفة بين الحوثيين والقوات المشتركة منذ يومين

الحديدة (ديبريفر) – تتواصل لليوم الثاني على التوالي المواجهات بين القوات المشتركة اليمنية، وجماعة أنصار الله(الحوثيين) في مدينة حيس جنوبي شرقي محافظة الحديدة غربي اليمن.


وقالت جماعة الحوثيين، اليوم الثلاثاء، إن القوات المشتركة اليمنية واصلت محاولتها التقدم باتجاه مدينة حيس، مسنودة بطائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن.

ونقلت قناة "المسيرة" التي تديرها جماعة الحوثيين، عن مصدر عسكري، إن القوات المشتركة "قصفت قرية الشعب بمدينة حيس جنوبي شرقي الحديدة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة".

وتشهد عديد جبهات في محافظة الحديدة (الساحل الغربي) مواجهات بين الحين والآخر، وتتبادل القوات المشتركة اليمنية وجماعة الحوثيين الاتهامات بخرق وقف إطلاق النار الموقع في السويد وفق اتفاق ستوكهولم الذي تم التوصل إليه في ديسمبر 2018.

واتهمت جماعة الحوثيين القوات المشتركة بارتكاب" 95 خرقاً في الحديدة خلال الـ24 ساعة الماضية بينها محاولة تقدم في حيس واستحداث تحصينات قتالية في الجاح، منها 24 خرقاً بقصف صاروخي ومدفعي".
وأشار المصدر العسكري إلى أن "بين الخروق تحليق طائرة حربية في أجواء مدينة حيس و4 طائرات تجسسية في أجواء الفازة والتحيتا وكيلو 16".

بالمقابل، قال الإعلام العسكري للقوات المشتركة، مساء اليوم الثلاثاء، إنه تم تكبيد الحوثيين" خسائر بشرية ومادية جراء محاولة تسلل انتحارية بغطاء ناري مكثف صوب مدينة حيس، وباءت محاولة تقدمهم بالفشل".

واتهمت القوات المشتركة جماعة الحوثيين "بتفجير مدرسة الكفاح الأساسية في قرية الحمينية الواقعة تحت سيطرتها بالقرب من خطوط التماس في ذات المنطقة شمالي غربي حيس".

ورغم توقيع الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً وجماعة الحوثيين لاتفاق ستوكهولم في الـ 13 من ديسمبر 2018 وتحت رعاية أممية، إلا أن الاتفاق الذي تضمن وقف العمليات العسكرية وإعادة انتشار القوات بالمدينة وموانئها الثلاثة لم ينفذ عملياً، ولم يتم الالتزام به واحترامه من قبل الأطراف الموقعة عليه.

ومنتصف يوليو الماضي أقر مجلس الأمن الدولي، بالإجماع تمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة لمدة عام كامل من أجل "قيادة عمل لجنة تنسيق إعادة الانتشار بمساعدة أمانة تتألف من موظفين أممين للإشراف على وقف إطلاق النار وإعادة انتشار القوات وعمليات إزالة الألغام على نطاق المحافظة".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet