الحضرمي : جشع الحوثيين تسبب في تعزيز أزمة الأمن الغذائي للفئات الأكثر ضعفاً في اليمن

ديبريفر
2020-09-24 | منذ 2 شهر

محمد الحضرمي

الرياض (ديبريفر) - أكد وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اليمنية محمد الحضرمي أن الكارثة الإنسانية في اليمن،والتي تعد الأسوأ في العالم، هي نتيجةً لجشع جماعة الحوثي التي تحاول الوصول الى السلطة بأي ثمن ودون أي اعتبار لمعاناة ملايين اليمنيين.

متهماً في كلمة له خلال فعالية "الأزمة الإنسانية في اليمن.: تجنب اندلاع المجاعة" التي نظمتها السويد والاتحاد الأوروبي على هامش أعمال الدورة 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة،الحوثيين بالعمل على تعزيز أزمة الأمن الغذائي للفئات الأكثر ضعفا في المجتمع.

وقال، إن العراقيل التي يفرضها الحوثيون على جهود الاستجابة الإنسانية تصاعدت خلال العامين  2019 و2020 أكثر من أي وقت مضى، حيث رصدت المنظمات الدولية ولجان التحقيق الأممية قيامهم بسرقة المساعدات الإنسانية واستخدامها لتعزيز جبهات القتال بالشكل الذي يفاقم أزمة إنعدام الامن الغذائي الحاد ضمن الفئات الأكثر ضعفاً في المجتمع.

 وأوضح وزير الخارجية اليمني،"بالرغم من الجهود الجسيمة التي تبذلها وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية لإيصال المساعدات إلى مستحقيها، إلا أن العراقيل والقيود التي يفرضها الحوثيون تصعّب من مهمة الحكومة وشركائها من المجتمع الدولي لتجنب خطر المجاعة.

وأعلنت الأمم المتحدة الأربعاء، أن تصاعد الصراع في اليمن وتفاقم مشكلاته الاقتصادية سيدفع البلاد نحو حافة المجاعة ويهدد بتقويض المكاسب التي تحققت من خلال العمل الإنساني خلال السنوات الماضية.

ودفعت الحرب المشتعلة منذ عدة سنوات في اليمن ملايين اليمنيين إلى حافة المجاعة، إذ تشير تقارير رسمية لمنظمات أممية ودولية أن مايقارب 24 مليون شخص أي ما يعادل 80 في المائة من إجمالي عذد السكان باتوا بحاجة لمساعدات غذائية ودوائية عاجلة.

وذكر برنامج الأغذية العالمي، في بيان على موقعه الرسمي، أن النزاع تصاعد في أكثر من 40 جبهة، وارتفعت تكلفة الأغذية الأساسية لتصبح أعلى من أي وقت مضى، كما فقدت العملة نحو 25 في المئة من قيمتها عام 2020 وحده - ونحو 70 في المئة من قيمتها مقارنة بما كانت عليه قبل الحرب.

وتعيش اليمن منذ ستة أعوام تقريباً حرباً طاحنة بين قوات الحكومة الشرعية مدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات وبين جماعة الحوثيين (أنصار الله) الموالية لإيران.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet