اليمن .. المجاعة تتربص بمليون شخص جديد مع حلول ديسمبر القادم

ديبريفر
2020-09-27 | منذ 1 شهر

 المجاعة في اليمن تهدد مليون شخص

عدن (ديبريفر) أكد برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة ان أسعار المواد الغذائية في اليمن ارتفعت بشكل جنوني لتتجاوز نسبة  140٪ عما كانت عليه قبل الحرب، في مؤشر خطير قد يدفع بمزيد من اليمنيين نحو حافة المجاعة.

وقال البرنامج، في بيان حديث له، إن تصاعد الصراع عبر أكثر من 40 جبهة قتالية مشتعلة، تسبب بوصول تكلفة الأغذية الأساسية الى مستويات قياسية أعلى من أي وقت مضى.

وأضاف البيان، إن العملة المحلية فقدت نحو 25 في المائة من قيمتها الشرائية في عام 2020 وحده - في حين تراجع الريال اليمني أمام الدولار الإمريكي بنسبة تفوق270% عما كان عليه قبل بدء الحرب، متجاوزة مستويات الأزمة في 2018 عندما واجه اليمن اسوأ أزمة له منذ بداية المعارك.

وتشير التوقعات إلى أن مليون شخص آخرين، على الأقل، في اليمن سينخفضون إلى مستويات "أزمة" قريبة من المجاعة بحلول شهر ديسمبر القادم. 

كما انخفضت الوظائف ومصادر الدخل إلى النصف منذ تصاعد الحرب في عام 2015، ولم يتلق نصف مليون طبيب ومعلم وموظفين حكوميين رواتبهم منذ أربع سنوات.

ووفقاً لتقارير إقتصادية، فقد تقلص الاقتصاد في اليمن بنسبة 45 في المائة منذ عام 2015، وسط تقديرات بأن التحويلات المالية من الخارج كانت تدعم نصف السكان المحليين في اليمن، قبل أن تنخفض حاليا بنسبة تصل إلى 70 في المائة في أعقاب إنتشار وباء كورونا.

وتقود السعودية منذ 6 سنوات تحالفا عسكريا في اليمن لدعم شرعية الرئيس عبدريه منصور هادي بعد الإنقلاب عليه من قبل جماعة أنصار الله (الحوثيين) التي تسيطر على العاصمة صنعاء وعدد من المدن الرئيسية الأخرى ذات الكثافة السكانية العالية.

وخلف الصراع المستمر في اليمن منذ مارس 2015 واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، ودفع الملايين إلى حافة المجاعة؛ حيث بات 80 بالمئة من اليمنيين بحاجة لمساعدات إنسانية وفق تقارير رسمية لمنظمات دولية وأممية.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet