الولايات المتحدة : تنفيذ إتفاق تبادل الأسرى سيمثل خطوة ملموسة لتحقيق السلام في اليمن

ديبريفر
2020-09-28 | منذ 4 أسبوع

كريستوفر هنزل

نيويورك (ديبريفر) - أكدت الولايات المتحدة الإمريكية أن إلتزام الأطراف اليمنية بتنفيذ ماتم الإتفاق عليه مؤخرا في سويسرا بشأن ملف الأسرى والمعتقلين،سيمثل خطوة هامة وملموسة نحو تحقيق السلام في البلد.

وأشاد السفير الأميركي لدى اليمن، كريستوفر هنزل، في تغريدة له الإثنين على حسابه الرسمي في تويتر،بجهود الأمم المتحدة الدؤوبة في التوصل إلى إتفاق إطلاق سراح عدد من المعتقلين والأسرى بين طرفي النزاع في اليمن.

ودعا السفير الأمريكي إلى الإسراع في تنفيذ الاتفاق وتلبية النداء الذي أطلقه المبعوث الأممي واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

مشيرا، أن التزام الطرفين بتنفيذ الاتفاق سيكون بمثابة خطوة ملموسة نحو إحلال السلام لجميع اليمنيين.

وأعلن المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن  غريفيث الأحد، توصل الحكومة الشرعية اليمنية وجماعة الحوثيين (أنصار الله) إلى إتفاق مرحلي لإطلاق الدفعة الأولى من الأسرى والمعتقلين، بعد مشاورات مكثفة إستضافتها سويسرا على مدى أسبوع كامل.

وسيتم بموجب الإتفاق الذي رعته الأمم المتحدة ولجنة الصليب الأحمر الدولية،إطلاق 1081 شخصا من الأسرى والمعتقلين في سجون الشرعية والحوثيين، بما في ذلك جنود سعوديين وسودانيين.

ومن المقرر أن تبدأ عملية التبادل الفعلي للأسرى والمعتقلين بمرحلتها الأولى في الخامس عشر من أكتوبر القادم عبر رحلات جوية من مطارات الرياض وعدن وسيئون إلى مطار صنعاء والعكس، على أن يتبعها مفاوضات قادمة سيعقدها الطرفان لإطلاق دفعات جديدة .

ويمثل الإتفاق الأخير في حال تم تنفيذه دون أية عراقيل، أكبر عملية تبادل للأسرى منذ إندلاع الحرب في اليمن قبل ستة أعوام.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet