حكومة تصريف الأعمال اليمنية: تصعيد الانتقالي في سقطرى يهدد اتفاق الرياض

ديبريفر
2020-09-29 | منذ 4 أسبوع

فهد كفاين

الرياض (ديبريفر) - قالت حكومة تصريف الأعمال اليمنية، المعترف بها دوليا، إن تصعيد المجلس الانتقالي الجنوبي "المدعوم اماراتيا" في سقطرى يهدد بانهيار اتفاق الرياض في أي لحظة.

وغرد وزير الثروة السمكية المُكلف، فهد كفاين، على حسابه في "تويتر" ،الثلاثاء، قائلا إن: "التصعيد المتكرر في أرخبيل سقطرى من قبل المجلس الانتقالي وداعميه يضع اتفاق الرياض وآلية تسريعه على المحك وقد ينهار الاتفاق، ونعود لنقطة الصفر.

وأشار كفاين إلى إن "ادخال مسلحين من خارج المحافظة الى أرخبيل سقطرى والزج بالمحافظة إلى المواجهات المسلحة غير مقبول".

وأكد على إن الدفع بتعقيد الوضع في ارخبيل سقطرى وعسكرة المحافظة وادخال مئات المسلحين من خارج الجزيرة وانشاء مواقع وقواعد عسكرية خارج نطاق الدولة، تصعيد غير مقبول ومحاولة فرض الأمر الواقع ولاينبغي قبوله أو السكوت عليه.

ولفت وزير الثروة السمكية إلى إن محتوى مذكرة السلطة المحلية في أرخبيل سقطرى الأخيرة يمثل انتهاكا للسيادة اليمنية في أرخبيل سقطرى، مضيفا.. هذا يجعل الحكومة أمام مسؤولية تأريخية إزاء مايحدث.

ودعا كفاين حكومة تصريف الأعمال الى اجتماع طارئ لمناقشة التصعيد الأخير في أرخبيل سقطرى، والخروج بموقف حازم وتحمل المسؤولية تجاه ماحدث.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet