اليمن.. تحذيرات من استمرار إغلاق ميناء عدن ومطالبات بتدخل سريع من الرئيس هادي

ديبريفر
2020-10-04 | منذ 3 أسبوع

ميناء عدن

عدن (ديبريفر) - حذرت إدارة مؤسسة موانئ خليج عدن اليمنية، جنوبي البلاد، السبت، من استمرار إغلاق ميناء عدن من قبل المتقاعدين العسكريين الذين يواصلون إغلاق البوابات الرئيسية للميناء منذ اسبوع.
وطالب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الموانئ، محمد علوي امزربة، في رسالة للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بالتدخل السريع "لإعادة فتح نشاط الميناء الذي توقف نتيجة الاغلاق من قبل المعتصمين العسكريين الجنوبيين".

وأشار امزربة إلىر"متابعة مؤسسة موانئ خليج عدن، جميع الجهات المعنية منذ اليوم الأول من قيام العسكريين بالاعتصام أمام بوابات الميناء"، وتنويهها إلى "خطورة بقاء المعتصمين أمام بوابات الموانئ ومنع دخول الموظفين والعمال وانسياب البضائع خروجاً ودخولاً".

وتابع: "وها نحن اليوم عاجزين عن أداء مهامنا في مناولة البضائع وتسليمها لتصل المستهلكين بما فيها البضائع الاغاثية والأدوية والمواد الغذائية سريعة التلف".

وأكد امزربة أن "هذا الوضع تسبب في الإساءة المباشرة لسمعة ميناء عدن الذي يعاني أصلاً من ارتفاع لرسوم الشحن البحري وفرض اقساط عالية كتأمين ضد مخاطر الحرب".

وحذر من أن "هذا الإجراء سيزيد شركات النقل البحري من جبايات انتظار السفن خارج الميناء والأسوأ من ذلك منح الفرصة للحوثيين من الضغط على المجتمع الدولي لفتح نشاط ميناء الحديدة".

وكان المتقاعدون العسكريون أغلقوا ثلاث بوابات في ميناء عدن، يوم 27 سبتمبر الماضي، وهي "الزيت بحي البريقة، والحاويات بحي كالتكس، والمعلا بحي المعلا"، احتجاجاً على توقف صرف رواتبهم منذ يناير الماضي.

إغلاق بوابات الميناء جاء بعد نحو ثلاثة أشهر من الاعتصام الذي نفذه العسكريون المتقاعدين أمام مقر بوابة التحالف العربي في عدن، لكن مشكلة تأخير صرف رواتبهم لم تحل.

ويتوعد المتقاعدون العسكريون بتصعيد احتجاجاتهم خلال الفترة المقبلة بما فيها إغلاق مطار عدن الدولي، والبنك المركزي اليمني حتى يتم الاستجابة لمطالبهم.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet