حكومة تصريف الأعمال اليمنية تتهم الحوثيين باستغلال العملية التعليمية في مناطق سيطرتها

ديبريفر
2020-10-06 | منذ 2 أسبوع

معمر الإرياني

الرياض (ديبريفر) - اتهمت حكومة تصريف الأعمال اليمنية، المعترف بها دولياً، الإثنين، جماعة أنصار الله(الحوثيين) باستهداف العملية التعليمية في مناطق سيطرتها شمالي اليمن، من خلال تجهيل المجتمع وتدريس مناهج محرفة.
وقال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني على حسابه في "تويتر"، إن جماعة الحوثيين "استقبلوا العام الدراسي الجديد، بمناهج محرفة للصفوف الدراسية الأولى، بهدف غسل عقول أطفالنا وتزوير التاريخ، وتوزيع استمارات فرز سياسي ومذهبي للكادر التعليمي" حد زعمه.
وكانت وزارة التربية والتعليم في حكومة الانقاذ التابعة للحوثيين، أعلنت الأسبوع الماضي، بدء العام الدراسي الجديد في مناطق سيطرتها يوم الـ17 من أكتوبر الجاري.
وذكر الإرياني إن الحوثيين اتجهوا إلى خصخصة التعليم الحكومي عبر فرض رسوم باهضة توازي المدارس الخاصة، دون مراعاة للأوضاع الاقتصادية، ما يحول التعليم إلى بوابة الفساد".
واتهم الإرياني، الحوثيين باستغلال التعليم في الاستثمار وتمويل مجهودها الحربي، والقيام بعمليات تجريف منظم للقطاع التعليمي، تستهدف دفع الطلاب خارج مقاعد الدراسة، وإفراغ العملية التعليمية من مضمونها".
وتقول جماعة الحوثيين، إنها لم تجري تغييرات جذرية في المناهج الدراسية، ولكن قامت بـ"عملية تطوير في الجانب الفني، وبشكل طفيف".
وأكد مسؤولون بوزارة التربية والتعليم في حكومة الانقاذ، في تصريحات صحافية، يوم الأحد الماضي، أن "عملية التطوير للمناهج التعليمية قامت بها لجنة مشكلة من جميع ممثلي الأحزاب المتواجدة في صنعاء بينها المؤتمر الشعبي وحزب الإصلاح، ومكون من أنصار الله".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet