العميد حنتف: إستعادة "الخنجر" من قبضة الحوثيين يمثل نقطة تحول فارقة في سير المعارك بالجوف

ديبريفر
2020-10-07 | منذ 3 أسبوع

العميد هيكل حنتف قائد اللواء الأول حرس حدود التابع للحكومة الشرعية

مأرب (ديبريفر) - أكد قيادي عسكري بارز بقوات الحكومة الشرعية في اليمن أن إستعادة السيطرة على معسكر الخنجر الإستراتيجي من قبضة الحوثيين، سيمثل نقطة تحول فارقة في سير المعارك المشتعلة بمحافظة الجوف وجبهات القتال القريبة منها.

وقال العميد هيكل حنتف قائد اللواء الأول حرس حدود، التابع للحكومة الشرعية، إن إستكمال تأمين المعسكر والتلال المحيطة به سيمنح القوات الحكومية أفضلية السيطرة النارية على كثير من المناطق المجاورة، ماسيمهد لسرعة تحريرها وصولا لتأمين الخط الصحراوي الرابط بين مديرية خب و الشعف ومحافظة مارب.

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة عن العميد حنتف قوله، إن قوات الحكومة الشرعية ستواصل تقدمها من عدة إتجاهات صوب مركز مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف والتي باتت محاصرة من ثلاثة محاور .

وأشاد القائد العسكري، بالبطولات التي سطرها  الجيش ورجال المقاومة الشعبية خلال العملية العسكرية التي انتهت بإحكام السيطرة الكاملة على معسكر الخنجر الاستراتيجي، وعدد من المواقع الهامة كمنطقة البرقاء وجبل الرقيب الأبيض.

وكانت القوات الحكومية أعلنت الثلاثاء إستعادتها معسكر الخنجر الإستراتيجي بمديرية خب والشعف في محافظة الجوف شمال شرقي اليمن، بعد أكثر من 5 أشهر تقريبا من سيطرة جماعة الحوثي عليه، والتي لم يصدر عنها حتى الأن أي تعليق بخصوص هذا الإعلان.

وتأتي هذه التطورات الميدانية، وسط أنباء عن إنشقاق قائد عسكري كبير عن القوات الحكومية في الجوف وإنضمامه لجماعة الحوثيين.

وتداول ناشطون موالون لجماعة الحوثيين (أنصار الله) على مواقع التواصل الإجتماعي مساء الثلاثاء، معلومات عن وصول كتيبة عسكرية كاملة بقيادة العقيد جمال الأسدي أحد قيادات اللواء الأول حرس حدود  إلى العاصمة صنعاء عقب انشقاقه عن الشرعية وانضمامه للحوثيين، ولم يتسنى حتى الان التأكد من صحة تلك المعلومات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet