الحوثيون: التحالف يفتك باليمنيين حصاراً وجوعاً بغطاء أممي

ديبريفر
2020-10-10 | منذ 3 أسبوع

أعلنت شركة النفط اليمنية في صنعاء توقف العمل في محطات بيع الوقود بسبب استمرار منع التحالف دخول سفن الوقود إلى ميناء الحديدة

صنعاء (ديبريفر) - حملت جماعة أنصار الله (الحوثيين) الجمعة، الأمم المتحدة كامل المسؤولية عن احتجاز التحالف لسفن الوقود، بـ"توفيرها الغطاء للتحالف للفتك باليمنيين حصاراً وجوعاً".

وأعلنت شركة النفط اليمنية التي تديرها جماعة الحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء، توقف العمل في محطات بيع الوقود بنسبة بلغت 99%، بسبب منع دول التحالف العربي دخول سفن الوقود إلى ميناء الحديدة غربي اليمن.

ونقلت قناة "المسيرة" عن عمار الأضرعي، مدير شركة النفط اليمنية في صنعاء، إن كافة محطات شركة النفط توقفت عن العمل بنسبة 99 بالمئة، ولم يتبق سوى 7 محطات تعمل على مستوى المحافظات (الشمالية الخاضعة لسيطرة الجماعة).
وشهدت العاصمة اليمنية صنعاء خلال الخمسة الأيام الأخيرة ارتفاعاً كبيراً في أسعار المشتقات النفطية وخاصة مادة البنزين التي وصل سعار الـ20 لتر منها إلى 15 ألف ريال يمني.

واتهم الأضرعي التحالف بقيادة السعودية بالاستمرار في احتجاز 17 سفينة نفطية ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة" لافتاً إلى أن "غرامات احتجاز تلك السفن تجاوزت 50 مليون دولار".

وفي حين تقول جماعة الحوثيين إن التحالف يتعمد التضييق على اليمنيين بمنعه السماح لسفن النفط والغاز، والدواء والغذاء من الدخول إلى ميناء الحديدة، تتهم الحكومة الشرعية، الحوثيين، باستغلال الميناء في إدخال أسلحة مهربة إليها من إيران.

ومنذ أكثر من ثلاثة أشهر والمناطق الخاضعة للحوثيين تعيش أزمة وقود خانقة جدا.

وتشتكي الجماعة من تأثير احتجاز التحالف لسفن المشتقات النفطية ومنعها من الوصول إلى ميناء الحديدة، على قطاعات الصحة والاتصالات وغيرها من القطاعات المرتبطة بشكل مباشر بحياة الناس.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet