الاتحاد الدولي للصحفيين يوجه دعوة هامة لكل الأطراف المتحاربة في اليمن

ديبريفر
2020-10-14 | منذ 2 أسبوع

يواجه العديد من الصحفيين في اليمن المخاطر بسبب الحرب

باريس (ديبريفر) - دعا الأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين، أنتوني بيلانجي، الثلاثاء، كل الأطراف المتحاربة في اليمن، إلى إطلاق سراح جميع الصحفيين المسجونين، وتوفير بيئة آمنة لممارسة مهنة الصحافة دون أي خوف.

وأكد الأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين، أنتوني بيلانجي، أن حرية الصحافة في اليمن لا تزال واقعة تحت تهديد خطير.

وعلق بيلانجي على تقرير أصدرته نقابة الصحفيين اليمنيين، الأسبوع الجاري، تضمن استعراضاً للانتهاكات التي تشهدها الصحافة في اليمن.

وقال إن حرية الصحافة في اليمن" لاتزال تحت تهديد خطير، وإن تواصل هذه الانتهاكات مسألة لا تطاق".

وكانت نقابة الصحفيين اليمنيين، أصدرت الأحد الماضي، تقريراً رصدت فيه 22 حالة انتهاك للحريات الصحفية والإعلامية في اليمن، خلال الربع الثالث من العام الجاري.

الحالات التي رصدها تقرير نقابة الصحفيين اليمنيين، في الفترة من يوليو إلى سبتمبر الماضي، تنوعت بين "الاعتقال والتهديد والاعتداء ومنع من التغطية".

وبحسب التقرير "تتحمل الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، نسبة 45.5% من إجمالي الانتهاكات، بينما لايزال هناك 16 صحفيا محتجزا لدى جماعة الحوثيين منذ أكثر من 5 أعوام".

وفي يوليو الماضي، أصدرت نقابة الصحفيين اليمنيين تقرير الربع الثاني الذي تضمن 66 انتهاكاً طال صحفيين ومصورين ومؤسسات.

ويضم الاتحاد الدولي للصحفيين أكثر من 600 ألف صحفي، منضوين في نحو 187 جمعية ونقابة صحفين، من 146 دولة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet