اليمن.. القوات المشتركة تؤكد مقتل قياديين حوثيين بارزين في جبهات الساحل الغربي

ديبريفر
2020-10-15 | منذ 2 أسبوع

تتواصل المواجهات العنيفة في الحديدة رغم ترحيب أطراف النزاع هناك بدعوة المبعوث الأممي بوقف فوري لإطلاق النار

الحديدة (ديبريفر) - أعلنت القوات المشتركة اليمنية، الأربعاء، مقتل اثنين من القيادات البارزة التابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين) في مواجهات بمحافظة الحديدة غربي اليمن.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن المتحدث باسم القوات المشتركة في الساحل اليمني الغربي، العقيد وضاح الدبيش، إن "قائد اللواء العاشر التابع للحوثيين، اللواء أحمد جابر المطري، قتل في هجوم شنته جماعة الحوثيين، على مواقع القوات المشتركة في محافظة الحديدة، أمس الثلاثاء".

ولفت الدبيش إلى أن "المطري ضابد رفيع في فريق ارتباط الحوثيين مع لجنة، إعادة الانتشار الأممية (RCC) في الحديدة، ويعد من القيادات البارزة لدى الجماعة".

وفي وقت سابق يوم الأربعاء، قال المركز الإعلامي لألوية العمالقة المنضوية في إطار القوات المشتركة اليمنية، في بيان، إن القيادي الميداني لدى جماعة الحوثيين، اللواء أبو البتول الأقهومي قتل في هجوم شنته قوات الجماعة على مواقع ألوية العمالقة جنوبي الحديدة.

ولم يحدد المركز الإعلامي لألوية العمالقة تاريخ الهجوم أو يذكر مزيداً من التفاصيل عنه.

وبحسب المركز، يعد" الأقهومي من كبار قادة الحوثيين الذين تلقوا تدريبات سابقة في إيران، ومن المقربين من زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي".

ولم يصدر أي بيان رسمي عن جماعة الحوثيين بشأن مقتل المطري والأقهومي.

وفي سياق متصل، نقلت قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين، عن مصدر عسكري، إنه تم تسجيل 246 خرقاً لاتفاق السويد من قبل القوات المشتركة في الحديدة.

وبحسب المصدر، تضمنت الخروقات استحداث تحصينات قتالية في الجبلية وحيس، وتحليق 3 طائرات حربية في أجواء الجبلية و15 طائرة تجسسية في أجواء التحيتا والجبلية وحيس والفازة وكيلو 16، و41 خرقاً بقصف مدفعي، و184 خرقاً بالأعيرة النارية المختلفة.

وكانت كل من الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وجماعة الحوثيين، وقعتا اتفاقاً لوقف إطلاق النار بمحافظة الحديدة في 13 ديسمبر 2018، وبإشراف أممي.

ورغم تواجد بعثة مراقبة أممية برئاسة الجنرال الهندي أبيهيجت جوها، إلا أن الحديدة شهدت تصعيداً كبيراً بين القوات المشتركة والحوثيين منذ نحو نصف شهر.

وجدد مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة، مارتن غريفيث، يوم الجمعة الماضية، دعوته لوقف اطلاق النار في الحديدة.

ولاقت دعوة غريفيث ترحيباً من الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين، لكن ذلك الترحيب لم يمنع استمرار المواجهات العنيفة في المدينة الساحلية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet