مصادر في الحكومة السودانية تؤكد استعداد حمدوك للتطبيع مع إسرائيل

ديبريفر
2020-10-22 | منذ 1 شهر

رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك

الخرطوم (ديبريفر) - أكد مصدران في الحكومة السودانية، مساء الخميس، استعداد رئيس الوزراء عبدالله حمدوك للتطبيع مع إسرائيل في حال وافق البرلمان الانتقالي على ذلك.

ونقلت "رويترز" عن المصدرين، إن حمدوك سيوافق على خطوات إقامة العلاقات مع إسرائيل شريطة أن يوافق البرلمان الانتقالي بعد تشكيله.

ويبدو أن الإعلان عن التطبيع رسمياً بين السودان وإسرائيل أصبح قريباً جدا، خاصة بعد تأكيد الإذاعة الإسرائيلية، زيارة وفد إسرائيلي للسودان أمس الأربعاء.

وقالت مصادر إسرائيلية، الخميس، إن الوفد الذي زار السودان متفائل بقرب الإعلان عن تطبيع العلاقات بين البلدين قريباً.

وضم الوفد الإسرائيلي الذي زار الخرطوم، مندوبين من مكتب رئاسة الوزراء ومجلس الأمن القومي، وجهات استخباراتية وأمنية إسرائيلية.

ويوم أمس الأربعاْء، عبر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن أمله في أن يعترف السودان بسرعة بإسرائيل،

مؤكداً أن "قرار العلاقة مع إسرائيل قرار سيادي يعود للحكومة السودانية".

وأضاف بومبيو: "نواصل العمل معهم بنشاط لإظهار لماذا من مصلحة الحكومة السودانية اتخاذ هذا القرار السيادي، ونأمل أن يقومون بذلك سريعاً".

وتوقعت صحيفة "يديعون أحرونوت" الإسرائيلية، الخميس، أن يعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن "اتفاق سلام بين السودان وإسرائيل في الأيام القليلة المقبلة".

وتحدث وزير الاستخبارات الإسرائيلية إيلي كوهين، بثقة لوسائل إعلام محلية، عن أن "إسرائيل قريبة جداً من إقامة علاقات مع السودان".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet